استاد الدوحة
كاريكاتير

ماجد الخليفي لبرنامج ( الحصاد ) : دول الحصار ستحصد الفشل بسبب " تسييس " الرياضة !

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Thu 24 August 2017
  • 12:43 AM
  • eye 470

 

*ما حصل في مباراة العين والهلال سيواجه باجراء متوقع من قبل الآسيوي   

* بي ان سبورت اصبحت امبراطور الاعلام الرياضي بجدارة

* شيء مؤسف ان يكيدون المكائد لاستبعاد قطر من تنظيم مونديال 2022

 

قال السيد رئيس التحرير الاستاذ ماجد الخليفي ان منع  الإمارات لظهور لوغو قنوات "بي إن سبورت" على ميكرفون مراسل القناة في مباراة العين والهلال ضمن ذهاب ربع نهائي دوري ابطال آسيا سيواجه باجراء متوقع من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.  

وقال خلال استضافته من قبل برنامج ( الحصاد ) الذي قدم من على شاشة قناة الجزيرة مساء أمس الاول بمشاركة الناقد الرياضي المصري الدكتور علاء صادق انه يتوقع ان يكون هناك اجراء من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كونه منظم البطولة والذي هو شريك مع بي ان سبورت حيث من المتوقع ان ترفع القناة شكوى للاتحاد الاسيوي كما فعلت في السابق مع الاتحاد الافريقي عندما رفض مدرب الاهلي التحدث للقناة في المؤتمر الصحفي حيث تم توجيه لفت نظر وانذار وعادوا في الظهور مع القناة. 

وأضاف الخليفي انني اتوقع ان يتم معاقبة من قام بهذه المخالفة من قبل الاتحاد الاسيوي لان هناك عهود ومواثيق يجب ان تُحترم ، وان اهم مبدأ في الرياضة كما نعلم هو الروح الرياضية التي تعني الاخلاق والمحبة. 

تسييس الرياضة

وتابع الخليفي : ان الاخوه في دول الحصار لم يلتزموا بهذه المبادئ وعرفنا عنهم انهم يلجأون دائماً لتسييس الرياضة كما فعلوا في تسييس الحج الآن .

وحول مباراة السعودية والامارات هذا الشهر وحقوق البث الاصلية لهذه القناة وعما يمكن ان تفعله دول الحصار  وهل ستحرم جمهورها من مشاهدة المباراة عند نقلها من قبل القناة قال السيد رئيس التحرير : ان بي ان سبورت اصبحت امبراطور الاعلام الرياضي - اذا اجاز التعبير - فهي تملك حقوق الاتحادات الاوروبية والافريقية والآسيوية وكل الرياضيات الفردية والجماعية . كما ان جميع بلدان العالم وخاصة في قارتنا يشاهدون المباريات التي تقوم بنقلها . 

وتابع : لقد كان هناك حظراً في الامارات على القناة واستمر لمدة اسبوعين، الا ان شركة الاتصالات هناك اعادت الخدمة ، وهذا يفسر وجود ضغط شعبي على هذه الدول . واعتقد ان هذا هو متنفس طبيعي للشعوب لمشاهدة الرياضة مؤكدا في الوقت نفسه ان الحظر والمقاطعة سترتد بالسلب على دول الحصار. 

وتوقف الخليفي عند موقف دول الحصار مقارنة بالموقف القطري في قضية رعاية قمصان سان جيرمان فقال :هناك مقارنة بسيطة حيث اتذكر خبراً نشرته صحيفة " ليكيب " الفرنسية في العاشر من أغسطس يؤكد ان الخطوط الاماراتية ستجدد عقد رعايتها لباريس سان جيرمان حتى عام ٢٠١٩ ، ونعلم ان باريس سان جيرمان ملك لشركة قطرية ومع ذلك ، لم تقم قطر بالغاء هذه الشراكة بل رحبت بوجود الراعي الاماراتي على قمصانها. 

يهرولون نحو ايران

وبشأن ما يثار حول موقف السعودية من مكان اقامة مباراتها مع ايران ومقارنة ذلك بموقفها في التعامل مع بلد شقيق قال الخليفي : نعم حصل هذا في الجانب الرياضي ، وفي الجانب السياسي كان أول شرط من شروطهم ال ( ١٣) ان تخفض قطر علاقتها مع ايران بينما نراهم الآن يهرولون نحو ايران وهذا ما كشفه المسؤولون العراقيون . اذن ، هناك عملية تسييس في الرياضة ويجب ابعاد السياسة عن الرياضة ، لان الرياضة كما قلنا عبارة عن قيم واخلاق ومحبة. واعتقد ان دول الحصار الآن في زاوية ضيقة ويجب ان تستجيب لان الرياضة متنفسها الوحيد .

وعن الحملة التي تشنها السعودية والامارات لحرمان قطر من استضافة كأس العالم ٢٠٢٢ أكد الخليفي : شيء مؤسف ان يكيدون المكائد لاستبعاد قطر من تنظيم كأس العالم. ونحن منذ عام ٢٠١٠ الذي فزنا فيه تنظيم كأس العالم ٢٠٢٢ ، لاحظنا ان هناك من يدعو ويروج لعدم اقامة البطولة على ارض قطر ونحن انتبهنا لذلك وكشفناهم واكثر من ذلك انهم اعلنوا من خلال اعلامهم بأن قطر لا تستحق تنظيم كأس العالم مع ان سمو الامير الوالد آنذاك وسمو الامير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد قال خلال افتتاح استاد خليفة الدولي : باسم العرب وباسم قطر . اذن كأس العالم ٢٠٢٢ سيكون لآسيا وللعرب وللشرق الاوسط ثم لقطر. 

وحول تسييس الرياضة والطرف المتضرر من ذلك قال السيد رئيس التحرير: المتضرر هم الشعوب وخاصة شعوب دول الحصار التي لحقها ضرر كبير وخاصة في مجال الرياضة. هم الان واقعون في مشكلة كبيرة كما نعلم في موضوع الحج ويريدون الآن البحث عن مخرج وظهروا بعدة مخارج الا انهم أضحكوا الشعوب عليهم وخاصة في تسيير الخطوط السعودية للحج او منع القطريين من استخدام الطيران القطري وهم الان يفعلون الشيء نفسه في الرياضة خاصة عندما نزعوا لوغو قناة بي ان سبورت من ميكروفون مراسلين القناة. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي