استاد الدوحة
كاريكاتير

العنابي يختبر قواه أمام تركمانستان وديا الاربعاء

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 20 August 2017
  • 11:42 PM
  • eye 828

يدخل المنتخب القطري الأول لكرة القدم إختبارا وديا عندما يواجه منتخب تركمانستان الساعة الثامنة مساء بعد غد الاربعاء على استاد حمد الكبير في النادي العربي في التجربة الرابعة والأخيرة تحضيرا للجولتين الاخيريتن من منافسات المجموعة الأولى للدور الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم في روسيا 2018 حيث سيحل العنابي ضيفا على المنتخب السوري يوم 31 اغسطس الجاري هناك في ماليزيا في الجولة قبل الأخيرة ثم يستقبل المنتخب الصيني يوم الخامس من سبتمبر المقبل على استاد خليفة الدولي في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة، حيث يتطلع العنابي الى الإنتصار  للمضي خلف بصيص أمل المنافسة على التأهل عبر الملحق .

وكان العنابي قد استأنف تدريباته منذ الأحد بعدما منح الجهاز الفني للفريق الوطني اللاعبين راحة لمدة 48 ساعة عقب العودة من معسكر بيرمنغهام الذي دخله المنتخب القطري منذ الثالث وحتى السابع عشر من شهر اغسطس الجاري وتخلله ثلاث مباريات ودية، الاولى كانت أمام فريق ليدز ينايتد الإنجليزي وفاز فيها العنابي بهدفين دون رد سجلهما أحمد علاء وعلي أسد قبل أن يخسر في المباراة الثانية أمام فريق نوتنغهام فورست الإنجليزي بهدفين لهدف وسجل هدف العنابي الوحيد اسماعيل محمد في حين فاز العنابي في المباراة الثالثة والأخيرة في المعسكر الإنجليزي بهدف دون رد على منتخب اندورا وسجل هدف المباراة علي أسد .

اختبار إضافي

مواجهة المنتخب التركماني ستكون اختبارا إضافيا للعنابي قبل مواجهة المنتخب السوري في الجولة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى للدور الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في روسيا.. اللقاء الذي سيقام على استاد حمد الكبير في النادي العربي سيكسر جمود البرنامج السابق للعنابي الذي كان يخلو من أية تجارب ودية عقب العودة من معسكر بيرمنغهام الإنجليزي الذي دخله العنابي منذ الثالث من شهر اغسطس الجاري وخاض خلاله ثلاث وديات، حيث كان من المقرر أن يواصل المنتخب القطري تدريباته في الدوحة دون أي تجربة ودية منذ الثامن عشر من اغسطس حتى التاسع والعشرين من الشهر نفسه موعد السفر الى ماليزيا، لتأتي برمجة المباراة لتشكل إختبار جديا قبل مواجهة المنتخب السوري التي ستقام يوم 31 اغسطس عند الساعة الرابعة و45 دقيقة بتوقيت الدوحة في مدينة كرونبونغ الماليزية وتحيداعلى استاد هانغ جيبات  الذي يتسع  لقرابة 40 الف متفرج..وهي المواجهة المصيرية بالنسبة للعنابي الساعي لتحقيق الفوز من اجل المضي خلف بصيص أمل الوصول الى المركز الثالث في المجموعة والمؤدي الى الملحق الاسيوي بمواجهة ثالث المجموعة الثانية بهدف التأهل الى الملحق العالمي وملاقاة رابع تصفيات اميركا الوسطى والكاريبي " الكونكاكاف " من أجل التأهل الى المونديال..

يذكر أن منتخب تركمانستان الذي احتل المركز 129 في التصنيف العالمي الاخير الصادر يوم العاشر من اغسطس الجاري يستعد لمواصلة مشوار التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس اسيا 2019 ضمن المجموعة الخامسة التي يحل فيها في المركز الثاني برصيد 3 نقاط خلف المنتخب البحريني المتصدر برصيد اربع نقاط.

ملامح التشكيل

بدأ  المدرب الإسباني فليكيس سانشيز منذ لقاء اندورا برسم ملامح التشكيل الاساسي الذي سيخوض اللقائين الرسميين في تصفيات المونديال، إذ اتضح اعتماد المدرب على جل العناصر الاساسية التي تواجدت في التشكيلات السابقة تحت إمرة كل الاوروغويانيين خورخي فوساتي ودانيال كارينيو بدء من حراسة المرمى التي اوكلت لسعد الشيب مرورا بالخط الخلفي الذي سيكون عماده الرباعي بيدرو، بوعلام خوخي، احمد ياسر، عبد الكريم حسن..في ظل غياب القائد إبراهيم ماجد عن المباراة الأولى امام المنتخب السوري بسبب الإيقاف في حين أن منطقة العمليات سيشغلها على الاغلب كل من كريم بوضياف وأحمد عبد المقصود وعلي اسد، فيما سيكون الهجوم مكون من الثلاثي حسن الهيدوس وأكرم عفيف والمعز علي وسط إمكانية إجراء تغييرات حسب الخطة التي سيعتمدها فليكيس في المباريات بدء من رسم تكتكي يبدو الاقرب دائما والمكون من 4/3/3 في حين ان هناك أسماء بالإمكان الإعتماد عليها من بين قائمة نهائية ستضم 23 لاعبا وستخلو طبعا من كل من المدافع إبراهيم ماجد الموقوف عن مباراة سوريا كما أسلفنا ولاعب الوسط أحمد معين الذي أجرى عملية جراحية في الكتف مؤخرا.

وسيكون العنابي بحاجة الى المزيد من الإنسجام والتناغم بين صفوفه خلال الفترة الحالية وهو ما حاول المدرب توفيره في المعسكر البريطاني رغم حرصه في الوقت ذاته على منح الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين خصوصا من العناصر الاولمبية التي جرت دعوتها لصفوف المنتخب بعملية الإحلال التي نفذها فليكيس بتعليمات من الإتحاد القطري لكرة القدم الذي يسعى للشروع في عملية تكوين نواة لمنتخب قطري مستقبلي بعد سنوات طويلة من الإعتماد على عناصر بعينها لم تقدم الإضافة المطلوبة على مستوى النتائج خصوصا في التصفيات المونديالية .

تباين في التحضير

صحيح أن العنابي خاض تجربتين مع الفريقين الاولمبيين لناديي ليدز يونايتد ونونتغهام فورست، بيد أن ذلك ربما كان بسبب عدم القدرة على اللعب مع الفريق الأول للناديين المنشغلين أصلا بمنافسات دوري الدرجة الأولى الإنجليزي (الشامبيون شيب) وكذلك مباريات كأس الرابطة الإنجليزية.. ولعل العنابي يكون قد وجد ضالته في منتخب أندورا الذي ينشط جل لاعبيه في دوريات محلية ما يعني إمكانية تواجد التشكيلة المثالية للمنتخب الاوروبي الذي يجاهد من أجل إثبات الذات على مستوى القارة العجوز رغم صعوبة المهمة على اعتبار أنه لم يستطع بلوغ نهائيات كأس الامم الاوروبية في خمس مناسبات شارك فيها في التصفيات منذ العام 2000 حتى 2016، والامر نفسه بالنسبة لنهائيات كأس العالم التي لم يبلغها في أربع مشاركات سابقة في التصفيات، رغم الإجتهاد في الاونة الاخيرة بعدما سجل قفزة كبيرة على مستوى التصنيف الصادر عن الإتحاد الدولي بوصوله الى المركز 129 عالميا في التصنيف الاخير الصادر يوم العاشر من اغسطس الجاري .

ويذكر أن منتخب أندورا يتأهب لمواجهة المنتخب السويسري يوم 31 اغسطس في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لحساب المجموعة الثانية التي يحتل فيها المركز قبل الأخير برصيد أربع نقاط من ست مباريات، ما جعل المباراة ذات قيمة فنية بالنسبة لجهازه الفني الامر الذي استفاد منه المنتخب القطري الذي كان يبحث عن إختبارات جدية .

ربما تكون مواجهة تركمانستان فرصة اخرى امام فليكيس للتاكيد على عديد الجوانب الفنية والخططية قبل الدخول في الجد بالإختبارات الرسمية للرجل على رأس الإدارة الفنية للعنابي بدء من مواجهة المنتخب السوري يوم 31 اغسطس الجاري .

التعليقات

مقالات
السابق التالي