استاد الدوحة
كاريكاتير

كولتورال يراهن على أحمد ياسر لقيادة خط دفاعه

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 20 August 2017
  • 11:36 PM
  • eye 448

لم يكتب  للمدافع الدولي القطري أحمد ياسر المشاركة في أول مباراة يخوضها فريقه الجديد  كولتورال ديبورتيفا ليونيسا في دوري الدرجة الثانية الإسباني الذي إنطلقت منافساته يوم الجمعة الماضي والتي إنهزم فيها لاهويا مام أمام لوركا بهدفين نظيفين بسبب إنضمامه إلى المعسكر الخارجي الذي أقامه العنابي بمدينة بيرمنغهام الإنجليزية إستعدادا لمباراتيه الأخيريتن في تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم 2018 بروسيا أمام كل من سوريا في 31 أغسطس الحالي بماليزيا و5 سبتمبر المقبل أمام الصين بالعاصمة الدوحة.

وكان أحمد ياسر الذي إعتبر أحد أفضل المدافعين في دوري النجوم خلال المواسم الأخيرة قد إنتقل في شهر يوليو الماضي لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة من نادي لخويا إلى نادي كولتورال ديبورتيفا ليونيسا الذي تملكه مؤسسة  أسباير زون منذ يوليو عام 2015..

ولم يتأخر المدافع القطري البالغ من العمر 23 عاما في فرض نفسه بخط دفاع الفريق الإسباني وكسب حب جماهيره وأنصاره منذ أول مباراة ودية خاضها في صفوفه وكانت أمام نادي أتلتيكو بيمبيبري الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة الإسباني 3-1 ضمن إستعداداته للمشاركة في دوري الدرجة الثانية الذي حقق إليه الصعود نهاية الموسم الماضي لأول مرة منذ 42 عاما.

وخاض مدافع العنابي الشوط الأول بأكمله الذي تقدم فيه كولتورال 1-0 قبل أن يقرر مدربه روبن دي لاباريرا إراحة  اللاعبين ال11 الأساسيين وإستبدالهم بلاعبين آخرين مع مطلع الشوط الثاني.

وكنت الدقائق ال45 الأولى كافية لكي تظهر قيمته كعنصر جيد يتوفر على كل المقومات والإمكانيات البدنية والتقنية التي يحتاج إليها المدافع العصري والتي تؤهله إلى الذهاب بعيدا في مسيريته الرياضية إذا إلتزم بالجدية والإنضباط في السلوك والعمل..

وتابع أحمد ياسر حضوره في التشكيلة الأساسية لكولتورال خلال مباريات تجريبة أخرى قبل أن يتم أن يلتحق بالعنابي ويتعذر على فريقه الإستفادة من خدماته في مباراته الأولى بالدوري..

إمكانيات مهمة

كانت وسائل الإعلام الرياضية المحلية المتواجدة في مقاطعة ليون لإسبانية التي ينتمي إليها فريق كولتروال ديبورتيفا ليونيسا قد بدأت تبدي إهتمامها بمستوى المدافع القطري وتشيد بإمكانياته وقدراته ومن ضمنها إذاعة ماركا ليون التي قررت أن تستضيف في أحد برامجها المدافع الإسباني تشيكو فلوريس للحديث عن أحمد ياسر لأنه لعب إلى جانبه لمدة ثلاثة مواسم في نادي لخويا قبل أن يندمج مع الجيش للعب هذا الموسم تحت إسم نادي الدحيل.

وكتبت الإذاعة على موقعها الإلكتروني في البداية أن أحمد ياسر لم يتأخر في إنتزاع أعجاب أنصار ومحبي فريقه بتدخلاته الدفاعية القوية والصائبة وأنها بدأت تتوقع أن يكون أحد العناصر المهمة جدا في دفاع كولتورال بدوري الدرجة الثانية.

ونشرت ماركا ليون حديثها مع تشيكو فلوريس حول أحمد ياسر والذي قال فيه: من المؤكد أن أحمد ياسر كان زميلي ولعب دائما إلى جانبي في خط الدفاع. إنه لاعب يتوفر على الكثير من المميزات والإمكانيات، فهو سريع ويحاول دائما أن يسبق إلى الكرات والحصول عليها كما أنه يتقدم بها إلى الأمام.

وأكد تشيكو أن أحمد ياسر لايزال بإمكانه أن يتطور ويكتسب الكثير من الخبرة عطفا على أنه لايزال صغيرا في العمر وأنه سوف يقدم الكثير.

وتابع المدافع الإسباني الإشادد بمحاسن المدافع القطري وإيجابياته قائلا: أنه شخص جيد ويحب دائما أن يخلق أجواء طيبة ولذلك أتمنى له الأفضل في مسيرته.

وأضاف أيضا: الأهم هو أنه لايوجد إلا القليل من مدافعي القلب  يلعبون بالقدم اليسرى،  والكثير من الأندية تعتمد على قلبي دفاع يلعبون بالقدم اليمنى. إنها ميزة وبات أمر معقد للغاية أن تجد قلب دفاع أعسر في الوقت الحالي.

أمل العنابي في 2022

  كما أشار تشيكو فلوريس في حديثه عن أحمد ياسر على أن المدافع القطري يجيد أيضا اللعب بالرأس ويتوفر على قدرات ومؤهلات تقنية وبدنية كبيرة وبإمكانه أن يلعب مباراتين متتاليتن دون الشعور بأس مشكلة.إنه شاب ومايزال لديه الكثير ليتعلمه وهو مستعد لهذا الأمر..

وتعد شهادة تشيكو فلوريس في حق زميله السابق في لخويا تعزيزا وتأكيدا للآمال المنتظرة من المدافع القطري في كولتورال الذي لم يضمه فقط لأن مالكه هو مؤسسة أسباير زون وإنما لأنه يثق في قدراته وإمكانياته ويتوقع أنه سوف يسهم في تحقيق هدفه الإستراتيجي الذي سينافس بقوة من أجل بلوغه وهو البقاء بدوري الدرجة الثانية التي غاب عنها لأزيد من أربعة عقود.

وكان أوسكار كانو المدير الرياضي لكولتورال ديبورتيفا ليونيسا قد أكد لوسائل الإعلام على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي لتقديمه أن أحمد ياسر أتى إلى كولتورال من أجل الإسهام في قيادته إلى أهدافه.

وأشاد المدير الرياضي بالمدافع الشاب القطري قائلا أن أحمد ليس معروفا على الصعيد العالمي إلا أنه لاعب يتوفر على قيمة جيدة، ويلعب في المنتخب القطري ويعد من أكبر آماله في المونديال الذي سوف تنظمه قطر على أرضها عام 2022.

وتابع أنه أمضى العديد من المواسم يلعب في أحد أكبر النوادي بالدوري القطري في إشارة إلى لخويا وبالتالي فهو لاعب كرة من المستوى العالي قبل أن ينهي حديثه قائلا أن أحمد ياسر مدافع أوسط متحمس جدا في اللعب ويلعب بالقدم اليسرى ويتمتع بالسرعة أيضا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي