استاد الدوحة
كاريكاتير

جوزي موهي: أطمح في الخريطيات إلى تقديم نفسي بشكل مميز

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 13 August 2017
  • 11:52 PM
  • eye 775

لم يكن الإيفواري جوزي موهي في الحقيقة الخيار الأول لنادي الخريطيات من أجل تعويض المدافع البرازيلي دومينغوس الذي غادره ورحل عنه بعد خمسة مواسم أبلى  خلالها البلاء الحسن في الدفاع عن ألوانه وقدم طوالها مستويات جيدة.

فقد كان  الخريطيات في البداية يرغب في التعاقد مع المدافع الإيفواري إبراهيما باكايوكو ولكن الصفقة لم يكتب لها النجاح فلم تتم، ولذلك حول إهتمامه مدافع نادي ترجي جرجيس التونسي جوزي موهي الذي أكمل به عقد محترفيه الأجانب.

ويتوقع  التونسي أحمد العجلاني الذي يقود ا"الصواعق" منذ الموسم الماضي أن يمنح الفيل الجديد في دفاع فريقه الصلابة والقوة اللتين يحتاج إليهما عطفا على أنه يملك تجارب مهمة و قدم مؤشرات جيدة في الإستعدادات الأولية والمباريات التجريبية التي خاضها إلتحاقه به.

وكان جوزي موهي قد أكد في حوار أجراه مع جريدة "استاد الدوحة " الإلكترونية قبل السفر إلى تركيا للدخول في معسكر تدريبي إستعدادا للموسم الجديد أنه يطمح إلى تقديم مستويات جيدة وفرض ذاته في تجربته الأولى خلال  مسيرته الإحترافية بدوري النجوم..

 

* في البداية نود منك تقديم نفسك ولاسيما أنك جديد على دوري النجوم وستلعب فيه لأول مرة..

- إسمي بالكامل موهي غونورو جوزي أوريليان، أبلغ من العمر 27 عاما ( من مواليد 3 مايو 1990).. إنتقلت إلى الخريطيات قادما من نادي ترجي جيرجيس التونسي. كما أنني لعبت سابقا في ناديي دينغيلي الإيفواري وكالوم المالي.

*كيف تقيم بدايتك مع الخريطيات بفترة الإعداد الأولي قبل البداية الرسمية للموسم الجديد ومشاركتك في دوري النجوم؟

- أعتقد أنها بداية إيجابية. أولا أنا جد مسرور بالإنضمام إلى هذا الفريق  لأنني من خلاله سوف أكتشف اللعب في دوري النجوم الذي يصنف أحد أهم الدوريات العربية و بالمنطقة الخليجية.. منذ أن قدمت إلى هنا وإلتحقت بصفوف الفريق وأنا أحاول العمل بكل جد في التدريبات من أجل الحصول على أفضل إعداد حتى أكون جاهزا لخوض هذا التحدي الجديد.. الأمور تسير على مايرام والكل يستعد بشكل جيد بقيادة الجهاز الفني الذي يبذل جهودا كبيرة في تجهيز الفريق.

*مالذي أمكن تحقيقيه في فترة الإعداد الأولي رغم أن الظروف المناخية تعد غير ملائمة لخوض تدريبات قوية؟

- نحن نتقدم في الإعداد شيئا فشيئا ونحاول تحقيق الإنسجام من أجل الحصول في التوقيت المناسب قبل بداية الدوري على فريق مترابط في خطوطه وقادر على مواجهة المهمة الصعبة التي تنتظره ..  قبل أن نسافر إلى المعسكر الخارجي بتركيا خضنا مباراتين وديتين أمام كل من العربي وقطر خسرنا كل واحدة منهما بهدف مقابل هدفين. ولكم لم تكن النتيجة هي الأهم فيهما بقدر ما كان المهم فيهما بالنسبة لمدربنا هو إختبار مستويات اللاعبين وبداية تحقيق الإنسجام وإيجاد آليات اللاعب المناسبة. لايزال ينتظرنا عمل أكبر في الفترة المقبلة التي نتطلع فيها للوصول إلى تكوين تشكيلة جيدة.. لن يكون الأمر سهلا ولكن مع الجدية في التدريبات سنكون جاهزين عند إنطلاقة الدوري.

* كيف رأيتك زملائك الجدد خلال هذه الفترة ؟

-أعتقد أن الفريق يتوفر على لاعبين محترفين ومحليين قادرين على قيادته إلى الأمام، ولاسيما إذا ما حرصوا على العمل بجدية بصفة مستمرة وتحلوا بالشجاعة اللازمة في مواجهة الفرق المنافسة في مباريات الدوري. أعتقد أنه بإمكاننا تقديم  موسم جيد..

* ألا تخشى من أن تغير الظروف والأجواء قد تؤثر عليك في تجربتك الجديدة؟

- قدمت للعب في الخريطيات من ترجي جرجيس الذي يلعب في الدوري التونسي الذي يتميز بصعوبة وقوة المنافسة فيه. ولا أعتقد أن يكون هناك ما يمنعني من تأدية مهامي على أكمل وجه.. قد تكون هناك إختلافات وفوارق بين الدوري التونسي والدوري القطري ولكن لن تكون هذه هي المرة الأولى التي أغير فيها الأجواء حيث سبق لي اللعب في الدوريين الإيفواري والمالي. لدي العزيمة والإرادة والثقة في النفس.. سأجتهد في تقديم نفسي في كل مباراة أخوضها بشكل مميز وأن أكون فعلا إضافة للخريطيات الذي منحني الفرصة للعب هنا ووضع ثقته في.

*هل تعلم مسبقا أي شيء عن دوري النجوم أم أنك ستكتشف تفاصيله بعد إنطلاق منافساته؟

- أعلم أنه دوري تنافسي، وهو كباقي الدوريات الأخرى مستويات أنديته من حيث القوية تختلف وتتفاوت.. هناك أندية كبيرة وقوية تزخر صفوفها بأفضل المحترفين الأجانب والمحليين وتنافس بقوة على لقبه في كل موسم بالإضافة إلى أنها دائما المرشحة الأولى لإحراز البطولات الأخرى، وتوجد أيضا فيه أندية أخرى متوسطة أو صغيرة تسعى إلى البقاء وبمكنها تحقيق بعض النتائج المفاجئة.

* ماهو طموح فريقك في الموسم الجديد؟

- يتطلع الخريطيات إلى تحقيق هدف البقاء في دوري النجوم.. ولكن هذا لايعد كل طموحه بل بإمكانه أن يرفع سقفه ويتطلع إلى ما هو أبعد. فإذا إستطاع أن يثبت نفسه مبكرا في المنطقة الآمنة من الطبيعي أن ينظر إلى الأعلى.  في الموسم الماضي حل الخريطيات سابعا في الدوري، وبالتالي فهو مطالب بألا يتراجع للخلف وينزل عن ذلك المركز.. وكما قلت في الأول يتوفر الفريق على لاعبين مهمين وبإمكانه أن يحقق نتائجا جيدة تمكنه من إنتزاع مركز متقدم في النصف الأول من قائمة الترتيب.  

* وماالذي يمكنك أن تعد به الخريطيات وماهو طموحك كمحترف أجنبي؟

- سأحاول أن أساعد فريقي على تحقيق  أهدافه، كما أنني أطمح في إلى إثبات نفسي في صفوفه وتقديمها بشكل مميز في المنافسات التي سيخوضها ولاسيما في دوري النجوم وأؤكد لجهازيه الفني والإداري أن ثقتهما في كانت في محلها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي