استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد أن حسم العربي الصفقة لصالحه.. هل يستعيد خلفان مستوياته المميزة في قلعة «الأحلام»؟

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Thu 27 July 2017
  • 11:33 AM
  • eye 602

لم تحظ اي صفقة عقدت خلال السوق الصيفي الحالي لإنتقالات اللاعبين في دوري النجوم بأهمية كتلك التي حظيت بها صفقة إنتقال اللاعب الموهوب خلفان إبراهيم إلى نادي العربي الذي نجح في التعاقد معه معه لمدة موسم..

وكان النجم الأسمر (29 عاماقد بات مطلبا ملحا للعديد من أندية دوري النجوم التي سعت وراء الفوز بالتعاقد معه للإستفادة من خدماته الجليلة بخطي الوسط والهجوم منذ أن تأكد  في نهاية الموسم الأخير رحيله عن نادي السد الذي إنضم إليه عام 2002 قادما من فريق الناشئين بنادي العربي قبل أن يبدأ الدفاع  عن ألوان فريقه الأول منذ عام2004.

وفرض «السرحان» كما يحلو لعشاقه ومحبيه أن يلقبوه نفسه نجما في قلعة «الزعيم» وكان قدوة وملهما لأبنائها وبات صاحب شعبية جارفة في تاريخ النادي وأحد أبرز صناع إنجازاته المحلية والخارجية، إضافة إلى أنه إعتبر من أبرز النجوم الذين إرتدوا قميص العنابي..

ومثلما أن نادي العربي الذي حسم الصراع على خلفان لصالحه يراهن على إبنه العائد إلى أحضانه  في أن يقدم إليه الإضافة الفنية المأمولة وأن يساعده إلى جانب باقي زملائه الجدد في حصد أفضل النتائج والصعود  إلى منصات التتويج التي إبتعد عنها منذ مواسم طويلة، يراهن «السرحان» على أن يجد في قلعة « الأحلام» الفضاء المثالي بالنسبة له لكي يعطي إنطلاقة جديدة لمشواره الكروي الذي تعثر في المواسم القليلة الأخيرة بداعي الإصابات التي أبعدته قسراي عن الملاعب لفترات طويلة وأن يستعيد بين جدرانها مستوياتها المتميزة وأن يقدم فيها نفس الأداء الراقي الذي قدمه سابقا وجعل منه أفضل المواهب التي أنجبتها الكرة القطرية.

إنجازات كبيرة

إعتبر خلفان إبراهيم منذ نعومة أظافره ولمواسم طويلة القلب النابض للسد واللاعب المواطن الذي طغت نجوميته على نجومية العديد من المحترفين الأجانب المميزين الذين لعبوا في دوري النجوم ..

وتألق  خلفان وتفوق في صناعة الألعاب مثلما تألق في إتمام العمليات وهز شباك الخصوم  حيث أنه أثبت إمتلاكه لحس تهديفي جعل منه أحد أفضل الهدافين في تاريخ السد محليا بدوري النجوم  وقاريا في بطولة دوري ابطال آسيا..

وكان يعد الموهوب الأسمر لنجم الأول في الكتيبة السداوية  وابرز  الأوراق الرابحة التي يراهن عليها دائما في بلوغ منصات التتويج محليا وخارجيا حيث أنه كان أحد قادتها إلى الظفر بالعديد من البطولات و الألقاب..

وأحرز خلفان دوري النجوم 3 مرات وكاس الأمير 5 مرات وكأس ولي العهد 3 مرات وكأس قطر مرة واحدة  وكاس الشيخ جاسم 4 مرات، كما أنه ساهم بقسط وافر في تتويج الزعيم بدوري أبطال آسيا والحصول على المركز الثالث في كاس العالم للندية وذلك عام 2011.

ومثل خلفان منتخبات قطر في كل الفئات العمرية وكان أحد الركائز الأساسية للعنابي الذي أحرز لقب دورة الألعاب الأسيوية التي أقيمت بالدوحة عام 2006.

طموحات مهمة

نال  خلفان شرف  اللاعب القطري الوحيد الذي أحرز لقب أفضل لاعب في القارة الأسيوية عام 2006 بفضل مهارته وإبداعه في المباريات التي أبلى فيها البلاء الحسن في الدفاع عن ألوان الزعيم والعنابي.

ولكن للأسف تعرض إلى العديد من الإصابات التي أبعدته لفترات طويلة عن الملاعب وحرمته من الظهور في العديد من المناسبات ولاسيما في كاس الخليجي «خليجي 22» الذي أقيم بالعاصمة السعودية الرياض عام 2014 والذي توج العنابي بلقبه..

وقد لقي «السرحان» ترحيبا كبيرا من قبل جماهير نادي العربي بعد إعلان الإنضمام إليه ومشاركته لأول مرة في التدريبات إستعدادا للموسم الجديد الذي سوف يرتدي فيه قميص الأحلام.

وقد عبر خلفان بعد التوقيع عن سعادته بالعودة إلى نادي العربي الذي نشأ فيه قبل أن يخرج منه ويحط رحاله في نادي السد مضيفا أنه سيسعى إلى تقديم أفضل مالديه وأن يكون إضافة حقيقية في تشكيلته وفي مسعاه نحو العودة إلى الواجهة مجددا لاسيما أنه بقي بعيدل منذ مواسم طويلة عن منصات التتويج ولم يحرز فيها اي ألقاب وبطولات.

وقد إعتبر جاسم الكواري، نائب رئيس النادي،  والذي مثل العربي في عملية توقع العقد مع خلفان أن ضم اللاعب الموهوب يعد مكسبا متمنيا أن يساهم قدومه في عودة الجماهير العرباوية للمدرجات.

وأضاف أن خلفان سيساعد «الأحلام» كثيرا بفضل خبرته وقدراته وإمكانياته التي جعلت منه أحد نجوم كرة القدم القطرية الذين قدموا لها الشيء الكثير.. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي