استاد الدوحة
كاريكاتير

التجمع الجديد للعنابي .. هل أخذ بنظر الاعتبار تحضيرات الأندية ؟

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 05 July 2017
  • 10:26 PM
  • eye 672

منذ ان قرر الاتحاد القطري لكرة القدم رسميا تعيين المدرب الإسباني فيليكس سانشيز لقيادة منتخبنا في ما تبقى من التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2018  في روسيا، وهاجس المرحلة المقبلة من مشوار العنابي يشغل الكثير من عشاق ومتابعي الكرة القطرية وخاصة في هذه المرحلة التي أوشكنا فيها ان نودع حلمنا المونديالي بالتأهل الى مونديال ٢٠١٨ عقب سلسلة من النتائج المتعثرة التي مهدت لاستقالة المدرب الأورجواياني خورخي فوساتي المدرب السابق للمنتخب منتصف يونيو الماضي.

 وقبل انطلاق مشوار اعداد المنتخب بشكله الحالية تحضيرا للمرحلة المقبلة ، استوقفنا الاشعار الذي ارسله الاتحاد القطري لكرة القدم  للأندية والذي يبلغهم فيه ان موعد تجمع العنابي سيكون في الثاني من الشهر المقبل وهو الموعد الذي تم تحديده من قبل المدرب فيليكس في اطار برنامج تدريبي لم يتم فيه للأسف العودة الى تحضيرات الاندية للموسم الجديد او مراعاة ما تفرضه هذه التحضيرات من التزامات بتواجد اعمدتها الأساسية في صفوف الاندية خاصة وان اتحاد الكرة كان قد اعلن عن رزنامة الموسم الجديد عبر تحديد مواعيد بطولات الموسم المقبل، اذ ستكون الانطلاقة بمباراة نهائي كأس الشيخ جاسم (كأس السوبر) في التاسع من سبتمبر المقبل ويجمع بين فريقي لخويا بطل الدوري والسد بطل كأس سمو الأمير.

ثالث تجمع وتساؤل مشروع

 ان هذا التجمع يدفعنا لطرح عدد من التساؤلات المشروعة عن جدوى وجود مثل هكذا تفرغ يستمر لمدة شهر وما قيمته الفنية ونحن قاب قوسين أو أدنى من فقدان الحلم باكمله وان فرصتنا تلاشت وان سانشيز مدرب " مؤقت " وليس هو رجل المرحلة كي يمضي بهم لمدة شهر استعدادا للمباراتين المتبقيتين بالتصفيات الحاسمة أمام سوريا يوم 31 اغسطس القادم بماليزيا، ثم مع الصين في الجولة العاشرة والأخيرة في 5 سبتمبر القادم بالدوحة.

 ويجب علينا ان نعترف باهمية ان نتعلم من التجمعات الطويلة الأمد للاعبي منتخبنا وهو السيناريو الذي رأيناه قد تكرر مع المدرب السابق كارينيو عندما أخذ الفريق لمدة شهر بعد خسارتنا امام ايران وأوزبكستان . وكذلك فعل فوساتي الذي فرغ لاعبي المنتخب تحضيرا لملاقاة ايران فخسرنا أيضا . ثم جاء التفرغ الثالث لسانشير بينما فزنا على كوريا في الثالث عشر من يونيو ولم يخض لاعبونا سوى تجمع واحد استمر اسبوعين  .

ان جماهيرنا التي هزتها اخفاقات منتخبنا تأمل في التشبث بالفرصة الأخيرة ، التي تفضي للمنافسة على بطاقة الملحق ، واذا كان لهذا البصيص ان يتلاشى - لا سمح الله - فان علينا ان نجدد الأمل في القادم في الأيام بوضع معالجات حقيقية تؤدي الى اصلاح حال العنابي لاسيما وان هناك عدة أسماء لمدربين كبار مطروحة للتعاقد مع أحدها مما يساهم في نجاح وتطوير المشروع الكروي القطري.

 فجماهيرنا مازالت تتحسر على ما اسفرت عنه مباريات منتخبنا بعد الجولة الثامنة للتصفيات رغم تحقيق الفوز على كوريا الجنوبية بثلاثة أهداف لهدفين، في الـ13 من يونيو الماضي، إلا أن موقف التأهل أصبح صعباً للغاية، حيث يلعب على المركز الثالث المؤهل للملحق الآسيوي، بشرط الفوز في آخر مباراتين، وتجمد رصيد أوزبكستان وسوريا.

 استقالة بشكل مفاجئ

 وكان اتحاد الكرة القطري قد اعلن قبول استقالة فوساتي والتي تقدم بها يوم 12 يونيو الماضي بشكل مفاجئ في المؤتمر الصحافي، عقب مباراة المنتخب ضد كوريا الجنوبية في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم، التي حقق فيها المنتخب الفوز بنتيجة 3 - 2.

واكد إسناد مهمة قيادة العنابي في المرحلة المقبلة إلى الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري تحت 23 سنة، وذلك في المباراتين المتبقيتين أمام المنتخبين السوري والصيني حيث كان اتحاد الكرة قد تعاقد مع  فوساتي ليقود المنتخب في شهر سبتمبر من العام الماضي خلفاً لمواطنه دانيال كارينيو، الذي تمت إقالته بعد خسارة المنتخب مباراتيه الأولى والثانية في التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة الى كأس العالم 2018، أمام إيران في طهران، وأمام أوزبكستان في الدوحة.

وسبق لفوساتي أن تولى تدريب المنتخب القطري من 2007 إلى 2008، وتم فسخ العقد معه بالتراضي، إثر تعرضه لحالة مرضية، وإجرائه عملية جراحية بعد الجولة الثانية من التصفيات الحاسمة لمونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

ترقب وانتظار

 ومع  تفاوت اهمية المرحلة الاخيرة من حاسمة التصفيات ، يبقى الترقب والانتظار قائما لرزنامة الموسم الجديد بمباراة نهائي كأس الشيخ جاسم (كأس السوبر) والذي سيقام في التاسع من سبتمبر المقبل ويجمع بين فريقي لخويا بطل الدوري والسد بطل كأس الأمير، مع العلم أن لخويا سيخوض الموسم الجديد تحت اسم نادي الدحيل الرياضي بعد اندماجه رسميا مع نادي الجيش في ناد واحد، وبذلك ستكون انطلاقة الموسم الجديد من خلال قمة سوبر تجمع بين الدحيل والسد في نهائي كـأس الشيخ جاسم.

أما دوري نجوم قطر فسينطلق يوم 15 سبتمبر المقبل ويسدل الستار عليه في السابع من أبريل 2018، وسيتوقف دوري نجوم قطر لفترة طويلة في ديسمبر نظرا لإقامة خليجي 23 بالدوحة خلال الفترة من 22 ديسمبر إلى الخامس من يناير القادمين، حيث سيتوقف الدوري بداية من العاشر من ديسمبر القادمة حتى العاشر من يناير على أن يستأنف دوري نجوم قطر نشاطه من جديد 11 يناير من العام المقبل بانطلاق مباريات الجولة الـ12 للبطولة.

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي