استاد الدوحة
كاريكاتير

مدرب الخريطيات:تجاوزنا اكبر الضغوطات ولانريد تكرار نفس السيناريوهات

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 29 May 2017
  • 12:36 AM
  • eye k

انهى الخريطيات الموسم بنجاح بعد ان كان مهددا بالهبوط الى الدرجة الثانية ليحتل المركز السابع بنهاية المسابقة , وجاء التحول في اداء الفريق على يد المدرب التونسي احمد العجلاني الذي كانت بصمته واضحة على الفريق وساهم في سلسلة النتائج الايجابية التي حققها فريق الصواعق , وتحدث المدرب التونسي في حوار ل(استاد الدوحة ) عقب نهاية الموسم مؤكدا انهم لعبوا في ضغوطات كبيرة بعد ان كان الهبوط يهدد الفريق ولكنهم نجحوا في تجاوز هذه المحطة , مشيرا الى انهم يسعون لعدم تكرار السيناريوهات التي حدثت في الموسم الحالي من خلال الاعداد الجيد للفريق .
وتحدث مدرب الخريطيات عن الموسم الحالي بشكل عام مؤكدا انه كان من اصعب المواسم بلاشك في ظل قرار هبوط عدد من الفرق وهو ما اثر على شكل المنافسة لان المدربين اصبحوا يبحثون عن النتائج على حساب الاداء وهذا امر طبيعي في الضغوطات التي واجهت كل الفرق بلا استثناء .
وعن القاب الموسم الحالي اكد استحقاق لخويا للقب الدوري والسد لبطولتي كاس قطر وكاس الامير , كما اشار الى ان الجوائز كانت مستحقة لان يوسف العربي استحق الحصول على لقب هداف الدوري وايضا نام تاي هي الذي توج بقلب افضل لاعب في الموسم , اضافة الى المعز علي الذي حصل على جائزة افضل لاعب تحت 23 وفيريرا الذي حاز على جائزة افضل مدرب في الموسم .  
تحدث المدرب عن ذكرياته مع الفرق التي دربها واكد انه عاش في ظروف مختلفة من ضغوطات كبيرة, اكد المدرب التونسي انه سبق وان عايش مثل هذه الظروف في السعودية مع الفرق التي دربها خاصة الطائي والشعلة والحزم والقادسية , ومع اولمبيك خريبكة المغربي , مشيرا الى انه دائما يكون تحت ضغط ويعمل لاخراج فريقه من هذا الضغط الكبير من خلال العمل الجماعي .
 
سالناه اولا عن رايه في المركز السابع الذي حصل عليه فريقه بنهاية الدوري فقال : 
الحمد لله كان مركزا مرضيا بالنسبة لنا خصوصا واننا كنا مهددين بالهبوط الى الدرجة الثانية ونجحنا في تجاوز هذه المحطة من خلال اصرار اللاعبين وتكاتف الكل , كانت فترة عصيبة بالنسبة لنا واجهنا فيها ضغوطات كبيرة بلاشك الاهم اننا تجاوزناها , حيث وضعنا استراتيجية واضحة للعمل من خلال اجتماعات متواصلة مع الادارة واللاعبين .
رهان البقاء كان تحديا بالنسبة لك وقد كسبته , كيف استطعت معالجة الخلل في الفريق ؟
طبعا عندما تسلمت مهمة قيادة الخريطيات كان الفريق ضمن الفرق المهددة بالهبوط وكان يتواجد في المركز الحادي عشر , وضعنا خطة مع الادارة التي قامت بانتداب بعض العناصر لتدعيم الفريق , ولاشك ان هذه العناصر الجديدة ساهمت في تغيير شكل الفريق وقدمت الاضافة اللازمة ,وقد تعاهدنا ان نعمل كمجموعة وفريق عمل ونجحنا في هذا الشئ بنهاية المطاف .
المهاجم المغربي رشيد هل استطاع ان يقدم الاضافة للفريق ؟
بالتاكيد هذا اللاعب اعرفه جيدا عندما كنت اقود فريق اولمبيك خريبكة المغربي واعرف امكانياته , تعاقدنا معه ويمكن في البداية احتاج لبعض الوقت حتى يدخل في اجواء المباريات واستطاع بعد ذلك ان يكون من العناصر المهمة والمؤثرة في النتائج الاخيرة التي حصلنا عليها و اتمنى ان يوفق معنا ايضا في الموسم المقبل بعد ان جددنا فيه الثقة بعد ان اثبت انه قادر على تقديم الكثير .
نلاحظ انك ساعدت اللاعب كثيرا في الدخول الى اجواء الدوري القطري بعد ان وجد صعوبة في البداية ؟
هذا واجبي كمدرب ان اقوم بحماية اللاعبين , ولابد لاي لاعب ان يشعر بالامان مع مدربه حتى يستطيع ان يعطي كل شئ عنده , رشيد في البداية وجود صعوبة لانه جاء للفريق ونحن في وضعية صعبة بسبب موقفنا في جدول الترتيب وكان اللاعب يشعر انه يحمل حملا ثقيلا على كتفيه لذلك حاولت تخفيف الضغوطات عليه من خلال اشراكه في بالتدرج في المباريات حتى اخذ بعد ذلك فرصته كاملة عندما تاقلم مع بقية المجموعة . 
لكن اللاعبين تجاوبوا معك بشكل جيد بعد استلامك للمهمة في الخريطيات ؟
الحمد لله كان في تجاوب كبير من قبلهم , عملنا مع بعضنا بشكل جماعي يتفادى الفريق مرحلة الهبوط , كان هنالك اجتهاد كبير من قبل اللاعبين خلال الحصص التدريبية التي كانت تقام على فترتين سواء صباحا او مساءا , هذا العمل الكبير والتجاوب ساهم في تحسين نتائج الفريق , واتمنى ان نتوجها بالافضل في المباريات القادمة .
دائما في هذه الفترة التي يكون فيها اي فريق مهددا بالهبوط تكون هنالك ضغوطات كبيرة على اللاعبين , انت كمدرب كيف تتعامل معها ؟
صحيح هذه الفترة يكون هنالك شد عصبي كبير خاصة للفرق المهددة بالهبوط , لذلك نركز كثيرا على الجانب النفسي واعداد اللاعبين قبل كل مباراة , دائما احرص على تذكير اللاعبين بتجنب الدخول في اي احتكاكات جانبية او التحدث مع الحكم , ونعمل على تخفيف الضغط عليهم بتنويع التدريبات , وخلق اجواء اسرية في الفريق , الحمد لله كان هنالك تجاوب كبير , ولاعبي الخريطيات جدا متعاونين في هذا الجانب , حققنا وقطعنا مرحلة مهمة في البقاء نتمنى ان نتوجها بالافضل في المباريات المتبقية لنا .
مارايك في حصول لخويا على لقب الدوري والسد على كاس قطر وكاس الامير ؟
جميعهم استحقوا بلاشك الحصول على هذه الالقاب , لخويا قدم موسما طيبا خاصة على صعيد الدوري وكانت المنافسة بينهم والسد قوية الى الامتار الاخيرة , لكن لخويا حسمها في النهاية وجاء السد ليعوض بعد ذلك خسارته للدوري بالحصول على لقب كاس قطر وكاس الامير ونجح بالفعل في هذا الامر واثبت انه يملك بالفعل قوة كبيرة على صعيد اللاعبين الذين استطاعوا ان يقدموا موسما مميزا , وقوة السد كانت في ارتفاع مستواه مع نهاية الموسم وهذا ما منحه الفرصة للحصول على لقبي كاس قطر وكاس الامير .
جوائز الموسم الحالي كيف تراها وهل هي منصفة ؟
الجوائز توزعت بشكل صحيح , العربي حسم لقب الهداف , ونام تاي هي يستحق افضل لاعب في الموسم من دون شك بعد العطاء الكبير الذي قدمه في الموسم الحالي , المعز علي ايضا كان لاعبا صاعدا ونال اللقب عن جدارة واستحقاق بعد حصوله على جائزة افضل لاعب تحت 23 عاما , كذلك المدرب فيريرا يستحق جائزة افضل مدرب بعد ان قاد فريقه للحصول على لقبي كاس قطر وكاس الامير وكانت بصمته واضحة على الفريق .
عايشت من قبل ازمة الهبوط مع عدة اندية قبل قدومك الى قطر , كيف كانت تلك التجربة ؟
عايشت هذه الفترة في السعودية مع الشعلة والقادسية مع الطائي ومع الحزم في الرس وفي المغرب مع خريبكة , تعودت عليها ولكن دائما التوفيق من عند الله يكون حليفنا في تفادي السقوط الى الدرجة الثانية .
اجمل فترة بالنسبة لك كابتن احمد كانت في السعودية مع القادسية والطائي ؟
صحيح مع القادسية فترة جميلة وكذلك مع الطائي وحتى في المغرب مع الاولمبيك خريبكة , وحتى مع الشعلة , مع الطائي كانت ذكريات جميلة , حضرت للفريق بعد ثماني جولات كان الفريق لديه نقطة واحدة وكانت مسيرة موفقة للغاية لان الفريق صعد الى مراكز المقدمة في فترة وجيزة .
ومع القادسية كانت ايضا مسيرة حافلة ؟
تسلمت مهمة القادسية وهو في الدرجة الاولى , وهي قبل الدوري الممتاز , كانت مهمتنا في الصعود والحمد لله صعدت بالفريق وجاء جيل كبير في القادسية , وهو فريق ولاد بالفعل في كل موسم يخرج منه لاعبين على مستوى كبير اصبحوا نجوما في كرة القدم السعودية .
من هم مجموعة اللاعبين الذين تتذكرهم في تلك الفترة وخرجوا على يديك ؟
ياسر القحطاني منهم وهو كان صغير في الفريق , كان عمره تقريبا 18 سنة , ايضا سعود كريري صالح السرحاني , الرويعي , سلمان الخالدي محمد السهلاوي ايضا احد ابرز النجوم الذين تخرجوا في تلك الفترة من القادسية , عبدالملك الخيبري , عبده حكمي , جيل كبير حقيقة من اللاعبين كانوا متواجدين مع الفريق القدساوي قدموا الكثير قبل انتقالهم الى فرقا اخرى , اعطوا الكثير للكرة السعودية واصبحوا لاعبين دوليين , مجموعة مميزة صراحة .
بعدها خضت فترة بسيطة مع الهلال مدربا للفريق ؟
كانت فترة بسيطة عقب النتائج المميزة مع فريق الطائي والمسيرة الكبيرة تمت الاستعانة بي مع الهلال بعد اقالة مدرب الفريق الاول .
اخيرا هل انت متفائل بالموسم القادم ؟
اولا لابد على التاكيد ان الموسم المقبل سيكون اصعب من الحالي في ظل مشاركة 12 فريقا لذلك لابد ان نعمل على الاستعداد له بالشكل الجيد الذي يحفظ لنا القدرة على البقاء والتواجد ما فوق الوسط حتى لانعود الى قضية الهبوط مرة ثانية .

  

التعليقات

مقالات
السابق التالي