استاد الدوحة
كاريكاتير

رئيس الاتحاد: التصويت حسم لقب الأفضل.. وننتظر مستوى أفضل في الموسم المقبل

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 21 May 2017
  • 10:45 PM
  • eye 699

حصد لخويا ثلاثا من اصل اربع جوائز منحها الاتحاد القطري لكرة القدم للافضل في الموسم المنتهي خلال حفل انيق اقيم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالمدينة التعليمية، بحضور الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والامير تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم وسعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والاسيوي وهاني بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر وعدد من المسؤولين والمدربين واللاعبين والإداريين والإعلاميين ضيوف حفل جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم.
لخويا نال نصيب الاسد من الجوائز بتتويج الكوري الجنوبي نام تاي هي كأفضل لاعب، فيما حصل المعز علي على جائزة افضل لاعب تحت 23 عاما، في حين كان المغربي يوسف العربي قد ضمن التتويج بلقب افضل هداف في الدوري بتسجيله 24 هدفا، ولم يقو لخويا على حصد العلامة الكاملة بعدما خطف البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد جائزة الافضل متفوقا على الجزائري جمال بلماضي.
الحفل الذي قدمه المذيع المتألق في قنوات بي ان سبورتس محمد سعدون الكواري بدأ باستعراض فيديو لابرز احداث الموسم بالمرور على البطولات المدرجة على أجندة الاتحاد القطري تباعا، قبل ان يتم الكشف عن جوائز الموسم بدءا من جائزة كرة القدم للجميع التي يمنحها الاتحاد لاصحاب المبادرات المجتمعية، ونال الجائزة هذا الموسم شركة شل قطر بعد نجاح مبادرة كورة تايم التي اطلقتها الشركة، وسلم ناصر الخاطر الامين العام المساعد في اللجنة العليا للمشاريع والإرث الجائزة لمحمد ابوجبارة، وهي عبارة عن قميص للمنتخب القطري يحمل الرقم 19.
وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد استحدث جائزة افضل طاقم تحكيم في الموسم تقديرا للجهود التي يبذلها الحكام وحصل الطاقم المكون من (عبدالرحمن الجاسم، وطالب سالم المري، وسعود أحمد) على الجائزة التي تسلمها بالنيابة عنهم ناجي الجويني مدير ادارة التحكيم نظرا لتواجد الطاقم في كوريا الجنوبية لإدارة مباريات نهائيات كأس العالم للشباب، وسلم جائزة افضل طاقم تحكيم رئيس لجنة الحكام الأسبق رستم باقر .
ثم قدم نجم العنابي والغرافة السابق عادل خميس جائزة افضل هداف للمغربي يوسف العربي الذي ضمن اللقب بعد تسجيله 24 هدفا، قبل ان يتم الكشف عن جائزة افضل لاعب تحت 23 عاما التي نالها المعز علي بعد منافسة مع حارس الغرافة يوسف حسن ولاعب السد سالم الهاجري، وتسلم مهاجم لخويا الصاعد الجائزة من فليكيس سانشيز مدرب المنتخب الاولمبي.
وقدم المدرب الوطني سعيد المسند للبرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد جائزة المدرب الافضل في الموسم بعدما تفوق على الجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا والفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش.. اما أفضل لاعب في الموسم فقد قدمها الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد لنجم لخويا نام تاي هي الذي تفوق على ثنائي السد تشافي هيرنانديز وحسن الهيدوس.

رئيس الاتحاد يريد الأفضل 
أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم استحقاق الكوري الجنوبي نام تاي هي نيل جائزة افضل لاعب في الموسم الكروي المنتهي، مشيرا الى أن اللاعب لطالما كان طرفا فاعلا في المنافسة على لقب الأفضل في المواسم الثلاثة الاخيرة جراء المستويات الطيبة التي قدمها محافظا على توهجه الدائم في الكرة القطرية.
وقال رئيس الاتحاد القطري عقب حفل جوائز الأفضل الذي اقيم أمس الأول بمركز قطر الوطني للمؤتمرات: المنافسة بين اللاعبين الثلاثة على جائزة افضل لاعب كانت شرسة، تشافي هيرنانديز وحسن الهيدوس قدما موسما مميزا ايضا، غير ان مجلس امناء جائزة الاتحاد القطري لجأ الى التصويت لحسم الفائز لينال نام تاي اللقب بعدما جمع اصواتا أكثر من منافسيه.
 وحول استحداث جائزة للحكام هذا الموسم اكد رئيس الاتحاد ان الوقت قد حان كي يحظى الحكام بالتقدير الذي يستحقونه أسوة باللاعبين والمدربين بعدما كان تكريمهم يتم بطريقة منفصلة، متمنيا ان يستمر هذا التقليد الذي يعطي الحكام حقهم من التقدير والإشادة للجهود المضنية التي يبذلونها.
وتمنى الشيخ حمد بن خليفة ان يرتقي المستوى الفني بشكل عام من خلال استعداد مثالي من قبل الاندية للموسم المقبل الذي سيعرف تطبيق توجهات جديدة من شأنها ان تصب في صالح الكرة القطرية وصالح الاندية، دون ان يخفي رئيس الاتحاد عدم رضاه الكامل عما شهده الموسم الحالي من مستويات فنية، على اعتبار ان الاندية تملك الإمكانات والقدرات على تسجيل حضور افضل، متمنيا ان يشهد الموسم الجديد ارتقاء لافتا في المنافسة والمستوى.
وكان رئيس الاتحاد قد هنأ السد على الفوز بكأس الامير، مشيدا بالجهود التي بذلها لخويا في الموسم المنتهي بعد نيله لقبي دوري نجوم قطر وكأس الشيخ جاسم "السوبر" متمنا لكل الفرق التوفيق في الموسم الجديد، واعتبر الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ان تدشين استاد خليفة كأول ملاعب مونديال قطر 2022 يعتبر مفخرة كبيرة ومثار اعتزاز كل قطري وعربي.
***
ناجي الجويني: الحكام تجاوزا أكبر ضغوطات في الموسم الحالي
اشاد ناجي الجويني مدير ادارة التحكيم في لجنة الحكام بالاتحاد القطري لكرة القدم باستحداث الاتحاد القطري لكرة القدم لجائزة افضل طاقم تحكيم في الموسم، وقال: هذه الجائزة كنا ننتظرها منذ مدة طويلة وجاءت في وقتها، التحكيم القطري تطور تطورا كبيرا بفضل الله سبحانه وتعالي ودعم المسؤولين والاتحاد القطري لكرة القدم، وهذه الجائزة تعتبر دعما جديدا ايضا، واعتقد ان العقلية تغيرت وسيكون هنالك جيل كبير في المستقبل من الشباب القطري.
واضاف: اختيار ثلاثة حكام في نفس التوقيت الذي هم مشاركون فيه في بطولة كأس العالم للشباب بكوريا الجنوبية، هو أمر جيد ودليل على أن الاختيار كان صائباً، خاصة أننا ندرس ونحلل الحكام حتى نكون صادقين مع الجميع ولكي نعطي كل شخص ما يستحقه، وطاقم الحكام عبدالرحمن الجاسم للساحة وسعود أحمد وطالب سالم المري كمساعدين، هم الأفضل على مستوى هذا الموسم، خاصة أن هذا الطقام أدار 24 مباراة هذا الموسم، وحصل على علامات عالية للغاية وبالتالي هم يستحقون التتويج.
وحول كيفية الاختيار قال: الاختيار جاء بعد دراسة ولم يكن اختيارا عشوائيا، وحللنا أداء الحكام، مشيرا إلى أن سلمان الفلاحي وفهد جابر كحكم ساحة، بالإضافة إلى خالد عايد وجمعة بورسيد كمساعدين نافسوا بقوة على الحصول على الجائزة.
وحول تقييمه للموسم بشكل عام قال: الموسم كان صعبا للغاية، ودائما نحن ندفع ضريبة النجاح، خاصة أننا استعنا بحكام أجانب بسبب تواجد جميع الحكام الدوليين خارج الدوحة من أجل إدارة المباريات الرسمية والودية، ودائما نستعين بالحكام الذين لدينا مع اتحاداتهم بروتوكول ونستعين بهم في الضرورة القصوى، من أجل تبادل الحكام وإعطاء حكامنا فرصة لإدارة حكام في بلادهم وهو ما يصب في مصلحة الحكم القطري، مشيراً إلى أنه من الصعب ألا يتم الاستعانة بحكام أجانب خاصة في ظل قلة عدد الحكام بشكل عام في قطر وبالتالي نحن نبحث عن الأفضل لحكامنا.. وأشار ناجي الجويني قائلا: نسبة نجاح الحكام القطريين 85 % والحكم القطري في حاجة لتصحيح بعض الأخطاء، وبوجه عام الموسم كان جيدا للغاية، ولم تؤثر قرارات الحكام على الموسم بشكل عام، ولكن قد تكون أثرت على بعض المباريات ولكنها لم تؤثر على ترتيب الفرق في القمة أو في القاع، ولم يهبط فريق بسبب الحكام ولم يتوج فريق بسبب أخطاء الحكام، وإذا حللنا الفرق نجد أن الفرق الأربعة التي وصلت للمربع الذهبي هي التي تستحق، وأيضا الذي لم يظهر بمستواه هبط للدرجة الثانية.
وأكد قائلا: جميع الحكام مستمرون معنا الموسم المقبل ولن يتم استبعاد أي حكم والجميع قدم موسما جيدا، مشيراً إلى أنهم مستعدون للموسم المقبل سواء كان الدوري 12 فريقا أو 16 فريقا.. واختتم قائلا: سنقوم بتجهيز الحكام للموسم الجديد من خلال معسكر تدريبي في تونس وقد اخترنا مكانا مميزا للغاية به ملاعب تدريب عالية وفندق إقامة جيد للغاية بالإضافة إلى أنه مقتصد في النفقات وحدد شهر أغسطس ليكون موعداً للمعسكر، وهو موعد مناسب قبل انطلاق الموسم.
***
التصويت.. تفوق نام ومنافسة شرسة على المدرب الأفضل 
كشف مجلس امناء جوائز الافضل عن نسب التصويت التي حصل عليها المرشحون لجوائز الافضل هذا الموسم (افضل لاعب، افضل مدرب، افضل لاعب تحت 23 عاما).. وذلك حسب استمارات الترشيح التي جرى توزيعها على الجهات والشخصيات الكروية بواقع 51 استمارة تم اعتماد 43 استمارة وصلت لمجلس امناء الجائزة.
 التصويت كشف تفوقا كبيرا لنجم لخويا نام تاي هي الفائز بجائزة افضل لاعب بفارق واضح بعدما جمع 57 % من الاصوات مقابل نسبة وصلت لـ28 %  جمعها تشافي هيرنانديز صانع العاب السد، في حين حصل حسن الهيدوس على 11 %  من الاصوات، وتوزعت 4 % على أسماء لاعبين آخرين.
اما جائزة افضل مدرب فقد عرفت منافسة شرسة بين البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد المتوج باللقب والجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا الذي حل ثانيا، في حين جاءت ارقام ترشحات الفرنسي صبري لموشي متواضعة، فقد حصل فيريرا على نسبة اصوات بلغت 49 % في حين حصل بلماضي على نسبة وصلت لـ 42 % اي بفارق 7 %، في حين حصل لموشي على نسبة 5 %،  فيما توزعت و4 % على بعض الأسماء الأخرى.
وعلى ذات منوال جائزة افضل لاعب سجل المعز علي مهاجم لخويا تفوقا واضحا في حسم جائزة افضل لاعب تحت 23 عاما بعدما جمع 57 % من نسبة الأصوات وبفارق مريح عن يوسف حسن حارس مرمى الغرافة الذي حصل على نسبة 38 % فيما حصل سالم الهاجري لاعب السد على نسبة بلغت 5 % من الاصوات.

محمود الفضلي ونزار عجيب 
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي