استاد الدوحة
كاريكاتير

يوسف العربي يتوج بجائزة منصور مفتاح لأفضل هداف

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 21 May 2017
  • 10:42 PM
  • eye 652


توج المغربي يوسف العربي مهاجم لخويا بجائزة منصور مفتاح لأفضل هداف في دوري نجوم قطر لموسم 2016 - 2017 خلال حفل جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم الذي أقيم مساء يوم السبت الماضي.
وتسلم العربي من يد عادل خميس نجم الغرافة والعنابي سابقا الجائزة التي نالها بعد أن أحرز 24 هدفا في الدوري الذي أحرز فريقه لقبه علما بأنه لم يخض فيه سوى 18 مباراة بينما غاب عن المشاركة في 8 مباريات بسبب انضمامه إلى منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا 2017 ثم تعرضه إلى الإصابة بقطع في عضلة الكتف خلال مباراة فريقه خارج أرضه أمام استقلال خوزستان الإيراني في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا 2017.
وخاض العربي في موسمه الأول بالدوري القطري بعد أن ضمه لخويا إلى صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية الماضية من غرناطة الإسباني لمدة ثلاثة أعوام منافسة شرسة جدا مع مهاجم السد الجزائري بغداد بونجاح حول لقب الهداف وتناوب فيها اللاعبان على صدارة الهدافين قبل أن يحسمها المهاجم المغربي لصالحه بفارق هدف فقط.

الفضل لكل الفريق
التقت "استاد الدوحة" بيوسف العربي أثناء مروره من المنطقة المختلطة عقب انتهاء فعاليات الحفل فأدلى لها بتصريح أعرب في بدايته عن سعادته الكبيرة بنيله جائزة أفضل هداف في دوري النجوم المنتهي حديثا، متمنيا المحافظة عليها في الموسم المقبل.
وقال المهاجم المغربي: أنا سعيد جدا بإحراز هذه الجائزة التي أعتبرها نتاج عمل جماعي أسهم فيه كل لاعبي فريقي بالمقام الأول، كما أن سعادتي مضاعفة لأنني توجت بها في موسمي الأول ولأن فريقي أحرز لقب دوري النجوم.. وأنا أهدي هذا اللقب لنفسي وكل أفراد عائلتي وعلى رأسهم والدي لأن ما أنجزه وأحققه هو من رضا الوالدين.
وأضاف: يعد هذا التتويج حافزا مهما بالنسبة لي من أجل المستقبل وأشكر كل لاعبي لخويا لأنه عمل المجموعة والفريق وأتمنى أن نأخذ المزيد من الألقاب في الموسم المقبل وأعتبر أن إحراز ثلاثة لاعبين من لخويا (نام تاي هي أحرز جائزة أفضل لاعب والمعز علي أحرز جائزة أفضل لاعب واعد) للجوائز في هذا الحفل دليل على أننا نعمل بكل جد وجدية.
وتابع: لقد حصلت على لقب الهداف رغم أنني تغيبت عن المشاركة في 8 مباريات بسبب انضمامي إلى منتخب بلادي في كأس أمم إفريقيا وتعرضي إلى الإصابة في كتفي.
وأكد المهاجم المغربي أنه استحق التتويج بلقب أفضل هداف بعد منافسة قوية مع مهاجم السد بغداد بونجاح حيث إنه لم يتقدم عليه في الترتيب النهائي للهدافين سوى بفارق هدف.
وقال: لقد عملت كثيرا واجتهدت من أجل تحقيق هذا الهدف الشخصي وأتمنى أن أحافظ عليه في الموسم المقبل وأن أستمر في مساعدة فريقي على تحقيق الانتصارات وإحراز المزيد من الألقاب. 
وتطرق المهاجم المغربي إلى وضعه الصحي بعد الإصابة التي أنهت موسمه مبكرا وحرمته من المشاركة في الجولات الثلاث الأخيرة من دوري النجوم والمباريات المتبقية بدور المجموعات في دوري أبطال آسيا.
وقال: حاليا تسير أموري الصحية على ما يرام، أتابع العلاج وأتمنى أن أستعيد كامل عافيتي وأن أعود في أسرع وقت ممكن إلى اللعب.. الموسم لم ينته بعد بالنسبة لفريقي إذ عليه خوض مباراتين في دوري أبطال آسيا (ذهابا وإيابا أمام بيرسبوليس الإيراني برسم دور الـ16) ولكن بالنسبة لي يعتبر منتهيا منذ أن تعرضت للإصابة في كتفي.. ولكنني سوف أواظب على الاستعداد والتحضير مبكرا للعودة في أفضل حال الموسم المقبل.
وعن مسيرته الدولية بعدما لم يعد الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي يوجه له دعوة اللعب في صفوفه منذ عودته من كأس أمم إفريقيا التي أقيمت بين شهري يناير وفبراير الماضيين بالغابون أكد أنه لم يغلق نهائيات باب العودة إلى "أسود الأطلس" وأنه سيواصل العمل والظهور بشكل متميز في مباريات فريقه لخويا أملا في الحصول على فرصة جديدة.
وقال: أنا لاعب محترف ولم أغلق باب العودة إلى المنتخب ولو وجهت لي دعوة الانضمام إلى صفوفه سوف ألبيها دون تردد، سأواصل العمل وسأنتظر دائما.. أتابع دائما المباريات التي يخوضها وأتمنى له التوفيق فيها.. سيلعب مباراة ودية أمام هولندا نهاية الشهر الحالي وبعدها مباراة في تصفيات كأس أمم إفريقيا (أمام الكاميرون) وأتمنى له التوفيق والتأهل وخاصة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018.

صفقة رابحة
أبان يوسف العربي عن علو كعبه في منطقة الجزاء وكشف عن قدراته التهديفية الكبيرة مبكرا في صفوف لخويا إذ أحرز هدفه الأول في أول مباراة رسمية يخوضها على ملاعب الدوحة عندما هز شباك الريان في مباراة كأس  الشيخ جاسم.
 وتابع المهاجم المغربي صولاته وجولاته في المباريات التي خاضها في دوري النجوم ورغم كل الإكراهات والغيابات القسرية نجح في الاحتفاظ بصدارة الهدفين برصيد 24 هدفا والتتويج بجائزة منصور مفتاح لأفضل هداف في مسابقة الدوري ليصبح رابع محترف مغربي بالدوري القطري ينال هذا الشرف بعد مواطنيه الحسين عموتة الذي أحرزه مناصفة  مع الغاني لاه البوري من الأهلي والبرازيلي كلاوديو من النادي العربي موسم 1997 - 1998 بعد أن أحرز كل لاعب 10 أهداف ورشيد روكي الذي أحرز 15 هدفا موسم 2002 - 2003 وعبدالرزاق حمد الله، مهاجم الجيش الذي قد أحرز الموسم الماضي  لقب الهداف مناصفة مع تاباتا بعد أن أحرز كل واحد منهما 21 هدفا.
ويسعى يوسف العربي إلى تحقيق المزيد من النجاحات في مسيرته الاحترافية التي انطلقت موسم 2008 - 2009  في نادي كاين الفرنسي قبل أن ينضم إلى الهلال السعودي الذي دافع عن ألوانه موسم واحد 2011 - 2012 ثم انتقل إلى نادي غرناطة الذي قضى في صفوفه أربعة مواسم أصبح فيها هدافه التاريخي في دوري الدرجة الأولى بعد أن   أحرز له 45 هدفا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي