استاد الدوحة
كاريكاتير

دانيال غومو: سنستعيد أفراح الموسم الماضي بكأس الأمير!

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 17 May 2017
  • 11:06 PM
  • eye 786

يقبل فريق الريان على امتحان صعب جديد عندما يواجه مساء غد الجمعة نظيره السد في نهائي منافسات كأس الامير، وهي المباراة التي لا تقبل القسمة على إثنين بين فريقين من مربع دوري النجوم، حيث تعول جماهير الرهيب كثيرا على ثلاثي الهجوم تاباتا، غارسيا وسوريا بالإضافة إلى سرعة المتألق دانيال غومو لاعب الجناح الذي يسهم في العمل الدفاعي والهجومي أيضا، وقد أكد هذا الاخير أنه على اتم استعداد وجاهزية للمهام التي يأمره بها المدرب من خلال حواره مع "استاد الدوحة" الذي تحدث فيه عن قراءته للمباراة ومشوار الفريق في الموسم الكروي الجاري.


مشوار مميز لكم في منافسات كأس الأمير من خلال إقصائكم الغرافة وبعده لخويا... 
مباراة لخويا كانت صعبة جدا على كلا الفريقين بحكم عدة معطيات، غير اننا استطعنا فرض منطقنا والتأهل إلى نهائي البطولة، صحيح أن بدايتنا لم تكن موفقة بحكم ان لخويا كان مسيطرا بعض الشيء على مجريات اللقاء وخلق فرصا أكثر خلال الشوط الاول، إلا ان ذلك لم يؤثر علينا، بدليل عودتنا القوية خلال المرحلة الثانية من المباراة وتمكننا من افتتاح باب التسجيل، وعلى الرغم من تلقينا هدف التعادل إلا أننا لم نستسلم، بل واصلنا على نفس المنوال من خلال الانتشار الجيد فوق الملعب والتكتل بأكبر عدد من اللاعبين في منطقتنا مع الاستفادة من الكرات الثابتة التي تمكنا على إثرها من إضافة الإصابة الثانية وأيضا الهجمات المرتدة التي سمحت لنا إحداها بقتل المباراة بهدف ثالث جميل إثر عمل منظم من مهاجمينا.. عموما إقصاء الغرافة الذي يعد هو كذلك أحد الأندية التي لديها خبرة وتقاليد في كأس الأمير وبعد ذلك لخويا في المربع الذهبي يمنحني القوة والثقة في النفس لمواصلة التألق إلى غاية معانقة اللقب الذي غاب عنا خلال السنوات الماضية.

عمل كبير 
هل يمكن اعتبار تأهلكم لمباراة الختام تأكيدا على العمل الكبير الذي تقومون به في النادي؟
نعم هو استمرارية وتكملة للنتائج الجيدة التي حققها فريقنا على مستوى منافسات الدوري هذا الموسم رغم تضييعنا اللقب الذي كنا قد توجنا به الموسم الماضي، واكتفائنا بالمركز الثالث، لقد تمكنا من تأكيد أحقيتنا في ذلك بالوصول إلى نهائي كأس سمو الامير بعد إقصائنا فرقا كبيرة مرشحة للتتويج باللقب، وعلينا مواصلة التركيز في مباراة الختام وتجنب الضغط النفسي ومحاولة اللعب بنفس الطريقة التي اعتمدنا عليها طيلة الموسم باستغلال نقاط قوتنا بالشكل اللازم من اجل الإطاحة بخصومنا. 
كما أنها فرصة لإعادة الاعتبار لأنفسكم بعد الخسائر المتتالية أمام السد هذا الموسم؟
طبعا المباريات لا تتشابه ولا يمكن مقارنة أي واحدة منها بالاخرى، صحيح أننا لم نقدم اداء كبيرا في مباراتنا أمام السد في منافسات الدوري لكننا لا نستحق الخسارة بتلك النتيجة العريضة والقاسية، نهائي كأس الامير ضد ذات الفريق فرصة كبيرة لرد الاعتبار لأنفسنا كلاعبين والفريق بصفة عامة، والتأكيد على أحقيتنا في الوصول إلى هذه المرحلة من المسابقة، في انتظار تحقيق الأفضل يوم الجمعة.

مباراة صعبة 
كيف ترى مباراتكم المقبلة أمام فريق السد الذي يعتبر منافسا تعرفونه جيدا؟
مباراة صعبة للغاية على كلا الفريقين كونها مصيرية لمعانقة اللقب ومصافحة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، السد فريق يضم العديد من اللاعبين المميزين القادرين على صنع الفارق سواء المحترفين منهم وأيضا المواطنين، لكن علينا الاهتمام اكثر بانفسنا وعدم احترام الخصم أكثر من اللازم إذا أردنا الدخول بشكل لازم في المباراة وتفادي السيناريو الذي وقع لنا في المباراة السابقة امام ذات الفريق، من جهتي سأسعى جاهدا لتقديم كل ما عندي من أجل مساعدة زملائي من أجل تعزيز حظوظ فريقي للتتويج باللقب.
ما هي الأمور التي قد تصنع الفارق في هذه المباراة؟
أكيد ان الفريق الذي يرتكب أقل قدر من الاخطاء والذي يستفيد من المساحات بالشكل اللازم فوق أرضية الملعب هو من سيكسب الرهان، علينا بالتركيز خاصة على مستوى الخط الدفاعي للحد من خطورة مهاجمي فريق السد خاصة في الكرات الثابتة التي كثيرا ما سجلوا على إثرها الاهداف، علينا توظيف قوانا البدنية بالشكل اللازم لتفادي الإرهاق في نهاية اللقاء، وأعتقد أن لدينا الأسلحة الكافية للإطاحة بالمنافس ومثلما فاز علينا في المرات السابقة خلال الموسم الجاري فإننا قادرون على فعلها هذه المرة.

لا نخشى أحداً!
ما الذي تخشى منه وكيف ترى حظوظكم لبلوغ المباراة النهائية؟
نادي الريان منذ نشأته وإلى غاية يومنا هذا لم لم يخش أحدا، لأن الرهيب كبير بتاريخه وألقابه وأيضاب بلاعبيه المميزين الذين تقمصوا ألوانه ومثلوه ومثلوا الكرة القطرية أفضل تمثيل، نحن على موعد مع فرصة تاريخية لمعانقة كأس الامير مجددا، وهي 90 دقيقة فقط لتحقيق المبتغى، لذا فعلينا عدم تفويت ذلك وتقديم كل ما لدينا من اجل إسعاد جماهيرنا.
كلمة اخيرة للجماهير الريانية؟
أطالب جماهيرنا بمساندتنا بقوة مساء الجمعة بملعب خليفة الدولي الذي سيحتضن عرسا كرويا كبيرا، والوقوف بجانبنا إلى غاية آخر لحظة، للاحتفال معا في نهاية المباراة.


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي