استاد الدوحة
كاريكاتير

كيف أسقط إنفانتينو الصحفيين الإنجليز «بالضربة القاضية» في المؤتمر الصحفي؟!

المصدر: عبد العزيز ابوحمر

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 15 May 2017
  • 12:16 AM
  • eye 889

شواهد متعددة خرجت من الكونجرس الـ67 للفيفا الذي اختتم الخميس الماضي في العاصمة البحرينية المنامة، وخرج منه "الفيفا" فائزا بمزيد من النقاط في الطريق لبناء الفيفا الجديد.. وإجمالا، كان الكونجرس هادئا وسار على الشكل الذي أراده صناع القرار داخل المنظمة الكروية الدولية. 
نفس الشيء ينطبق على المؤتمر الصحفي الذي أعقب أعمال الكونجرس، وهو المؤتمر الذي كان من المتوقع أن يشهد سخونة شديدة وهو الذي يأتي بعد أقل من 24 ساعة من المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيسا لجنة الأخلاق بالفيفا في أحد فنادق المنامة وتحدث فيه الثنائي كورنيل بوربيلي رئيس غرفة التحقيق بلجنة الأخلاق والقاضي الألماني يواكيم إيكرت رئيس غرفة الحكم بذات اللجنة عن أن الطريقة التي أنهى بها الفيفا عملهما كانت تعسفية. 

مؤتمر إنفانتينو
المواجهة المرتقبة كانت في المؤتمر الصحفي المعد سلفا والمقرر بعد نصف ساعة من انتهاء اعمال الكونجرس وحضر المؤتمر بالطبع رئيس الفيفا جياني إنفانتينو وأداره فابريس جونهود رئيس إدارة الاتصال بالاتحاد الدولي لكرة القدم. 
وفي قاعة اكتظت بوسائل الإعلام، بدا الأمر وكأنه استعداد لحالة حرب، في وجود مراسلي وكالات الأنباء العالمية وصحفيين مشهورين من صحيفتي الجارديان والدايلي ميل البريطانيتين وغيرهما من الوسائل الإنجليزية. وتمكن إنفانتينو من إسقاط كل هؤلاء بالضربة القاضية.
وانهالت الأسئلة لكن "إنفانتينو" (البارد جدا) رد على كل الأسئلة بحرفية هائلة وقدر أكبر من ذي قبل من الإقناع ولم يسمح رئيس الفيفا ورفيقه فابريس بأن يكون في موقف الدفاع بل انتقل جياني إنفانتينو سريعا إلى موقف الهجوم وقال إن وسائل الإعلام تحاول تشويه ما يقوم به من أجل إعادة هيبة الفيفا ومن أجل غسل كل مظاهر الفساد في المنظمة الكروية الدولية.
وفاجأ إنفانتينو الحضور بمقارنة ما بين الفيفا في الماضي وبين الفيفا الآن وقال: عندما كنت أمينا عاما لليويفا، كانت الادعاء السويسري يجري بعض التشريعات وطلبنا في اجتماع وكان ضمن اقتراحاتهم أن يكون القضاء السويسري مخولا بالتحقيق مع (اعضاء المكتب التنفيذي للفيفا ولليويفا)، وكنت أنا ممثلا عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وقد وافق اليويفا على المقترح ورفض (الفيفا)، وتابع: لو سئلنا اليوم سنعطي نفس اجابة اليويفا وهي الموافقة. 

الولاية منتهية
وعن الموضوع الشائك بإقصاء الثنائي كورنيل وإيكرت رئيسي لجنة الأخلاق قال إنفانتينو: قمنا بتعيين أعضاء بعض اللجان بعد انتهاء فترة ولاية هؤلاء الأعضاء في تلك اللجان وفي حالة لجنة الأخلاق، أنا سعيد بأننا جئنا بأناس لا غبار عليهم، بدلا من الثنائي المنتهية ولايته. 
وحول اتهامات رئيسي لجنة الأخلاق بأنه سيكون هناك تأخير كبير في القضايا العالقة، قلب انفانتينو الطاولة على السائل وقال: هذا سؤال مهم، ومن المؤسف أن يكون هناك عشرات من القضايا لم تحسم وهم موجودون، والسؤال: لماذا لم ينهوا هذه القضايا؟.. عموما هذا رأيهم، هناك قضايا يتدخل فيها الجانب الجنائي، ونريد منهم ان يساعدونا، ودفعنا ملايين الدولارات من أجل التقارير لنساعدهم، وهم لديهم كل الدعم، والمساندة من عامين، فلماذا لم ينتهوا من (عشرات) القضايا العالقة مثلما يقولون.. عموما، نحن لم نقصِ أي أحد، ولايتهم انتهت وجئنا بأناس لا غبار عليهم.

يرد على الأمير علي
وفي المؤتمر الصحفي وجه أحد الصحفيين البريطانيين إلى إنفانتينو سؤالا مفاده أن الأمير علي بن الحسين (رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم) يقول بأن الفيفا لم يتغير وأن كل شيء يسير داخل المنظمة الدولية بنفس الطريقة التي كانت تدار إبان عصر بلاتر، وهو نفس الشيء تقريبا الذي صرح به بعد الكونجرس راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم وعضو مجلس الفيفا والذي انتقد الفيفا أيضا بسبب رحيل رئيسي لجنة الأخلاق.
لكن إنفانتينو نجح من جديد في قلب الطاولة وبدا الرجل وكأنه يريد أن يقول دع من يقول يقول، لأنها الديمقراطية، ولابد أن يكون هناك معارضة. 
وقال إنفانتينو: أعضاء الفيفا يتحدثون مع وسائل الإعلام في أي وقت، الشيء الوحيد اننا نطلب منهم الانتظار حتى يصدر البيان الصحفي وتكون الامور واضحة، وبالنسبة للامير علي الأمر يتعلق بالديمقراطية وهذا رأيه الذي احترمه تماما، الكونجرس وافق بالأغلبية ونحن نتحدث عن اللجان، نتحدث عن أعضاء انتهت ولايتهم والامر لا يتعلق بإعادة انتخاب.

إيقاف الكويت له آخر
رغم أن كونجرس الفيفا أبقى على الإيقاف الكويتي قائما، إلا أن مجلس الفيفا بمقدوره (في أي لحظة) حيث وافق الكونجرس على نقل صلاحية بالبت في هذا الموضوع إلى مجلس الفيفا في حال حدوث أي تطور إيجابي، وهو ما يعني أن إيقاف الكرة الكويتية أصبح قريبا جدا وقد يحدث ذلك مع او قبل اجتماع مجلس الفيفا في أكتوبر المقبل. 
وردا على سؤال حول ما هو ذنب اللاعبين والجماهير وأسرة كرة القدم في أي بلد إذا ما تم إيقاف اتحاد ما بسبب (التدخل الحكومي)، قال إنفانتينو في المؤتمر الصحفي: السبب في إيقاف الاتحاد الكويتي وغيره هو بسيط لأننا في الفيفا لا نستطيع معاقبة الحكومات، وعندما تصدر الحكومة قانونا يخول الوزير لتعيين مسؤولين فلسنا لدينا خيار اخر إلا تعليق عضوية ذلك الاتحاد، رغم أننا نعلم أنه عندما نفعل ذلك فإن الاندية واللاعبين والجماهير هم يعانون. 
وأنهى قائلا: التقيت بعض المسؤولين عن الكرة الكويتية ونحن واثقون سنصل إلى حل قريبا، وأتمنى أن نتحرك سريعا.

العراق وإعادة الأمل
وقال إنفانتينو: كرة القدم تعطي الأمل للناس وهذا الأمل هو ما أعطيناه لأكثر من 13 مليون عراقي اليوم من خلال مجلس الفيفا الذي رفع الحظر عن المباريات الدولية في العراق وفق ترتيبات خاصة، وكما قلت عن العراق، نأخذ الامل من الناس لعدم استطاعة اللعب على أرضهم.
وقال بيان الفيفا إنه سيتم رفع الإيقاف شريطة أن يبقى الوضع مستقراً وأن يتم إدخال بعض التعديلات على الملاعب المقترحة (أربيل والبصرة وكربلاء)، قرّر المجلس رفع حظر اللعب للمباريات الودية الدولية. 

كونجرس الفيفا
اجتمع كونجرس الفيفا في المنامة، وأقر عدة قرارات هامة متعلقة بمستقبل بطولات الفيفا وخاصة كأس العالم.
- متطلبات التقدم بطلب استضافة كأس العالم 2026 الفيفا
التصديق على مجموعة من المبادئ تم تسليمها من قبل إدارة الفيفا في إطار عملية اختيار البلد المضيف لكأس العالم 2026 الفيفا، بما في ذلك استعراض للمحتوى الذي سيُطلب من الاتحادات الأعضاء المتقدمة بطلب الاستضافة ومتطلبات التنظيم عالية المستوى.. ويتضمن ذلك: متطلبات الملاعب والبنية التحتية؛ مبادئ إدارة بطولة مستدامة، حقوق الإنسان وحماية البيئة، بجانب تفاصيل متعلقة بأمور من بينها مستندات الدعم الحكومي والنموذج التنظيمي الذي سيتم انتهاجه ومخصصات تأسيس صندوق للإرث.. وسيتم في النهاية إرسال نسخة مكتملة من طلب التقدم إلى الاتحادات الأعضاء التي ستقوم بالتسجيل للمشاركة في العملية.
- استلام كونجرس الفيفا الـ67 لمقترح من الاتحاد الكندي لكرة القدم والاتحاد المكسيكي لكرة القدم والاتحاد الأمريكي لكرة القدم بعد التصديق على عملية طلبات التقدم باستضافة نهائيات 2026، وطلبات التقدم وهيكل تنظيم البطولة، اتفق مجلس الفيفا على الصيغة التي سيتم إرسالها إلى كونجرس الفيفا للتصويت عليها:
(بناءً على اللوائح المعينة التي أصدرها مجلس الفيفا، تتولى إدارة الفيفا تأسيس عملية تقدم لطلبات الاستضافة تدعو في البداية الاتحادات الأعضاء في الاتحادات القارية: الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF)، اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (CONCACAF)، اتحاد أمريكا الجنوبية (CONMEBOL) واتحاد أوقيانوسيا (OFC) بصفتهم مرشحين للتقدم بطلبات استضافة نهائيات كأس العالم 2026 الفيفا في موعد أقصاه 11 أغسطس/آب 2017.. وسيحدد كونجرس الفيفا الـ68 المرشحين للاستضافة.
إذا لم يقرّر كونجرس الفيفا الـ68 اختيار أحد الاتحادات المرشحة للاستضافة، ستتولى إدارة الفيفا دعوة المزيد من الاتحادات الأعضاء (بما في ذلك الاتحادات الأعضاء بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم (AFC) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) مع استثناء الدول التي تقدمت بطلبات بالفعل) للتقدم بطلب لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026 الفيفا.. في هذه الحالة، سيتم اتخاذ القرار النهائي في كونجرس الفيفا في عام 2020).

تخصيص المقاعد لنسخة 2026
التصديق على المقترح الموصى به من مكتب مجلس الفيفا خلال اجتماعه المنعقد في 30 مارس2017 والذي بناءً عليه سيتم تقسيم المقاعد في كأس العالم 2026 وفقا لما يلي: 
- الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: 8.5 مقعد
- الاتحاد الافريقي لكرة القدم: 9.5 مقعد
- اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي: 6.5 مقعد
- اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم: 6.5 مقعد
- اتحاد أوقيانوسيا: 1.5 مقعد
- الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: 16 مقعدا
وتحتوي قواعد التخصيص التي تم التصديق عليها على بطولة ملحق قارية يشارك فيها 6 منتخبات لتحديد آخر مقعدين في كأس العالم الفيفا.
* ستتأهل الدولة المستضيفة مباشرة إلى كأس العالم الفيفا وسيتم احتساب مقعدها من الحصة المخصصة لاتحادها القاري.. في حالة التنظيم المشترك، سيحدد مجلس الفيفا عدد الدول المستضيفة التي ستتأهل مباشرة إلى كأس العالم الفيفا.

المواضيع الرئيسية الأخرى
مقترح لأعضاء الجهات القضائية، لجنة التدقيق والامتثال ولجنة الحوكمة.
اقترح مجلس الفيفا على الكونجرس الـ67 قائمة بأعضاء غرفتي لجنة الأخلاقيات المستقلة، ولجنة الانضباط، ولجنة الاستئناف، ولجنة التدقيق والامتثال ولجنة الحوكمة.. سيتم تقديم كل قائمة مرشحين للانتخاب كاملة أمام كونجرس الفيفا على أن ينتخب كل منها لفترة تستمر أربع سنوات والتي ستدخل حيز التنفيذ على الفور.

مقترحات تعديل قوانين الفيفا
قرّر مجلس الفيفا تشكيل مجموعة عمل مخصصة لإجراء مراجعة عامة وتعزيز لقوانين الفيفا قبل تسليم أي تعديلات لكونجرس الفيفا.. وبناءً عليه، لن يتم التصويت على أي تعديلات على قوانين الفيفا في كونجرس الفيفا الـ67.. وسيتم تحديد أعضاء مجموعة العمل من قبل مكتب مجلس الفيفا وسيتم الإعلان عنها في حينه.

تحديث بشأن محاربة العنصرية والتمييز
عبّر مجلس الفيفا عن قلقه إزاء الوقائع الشهيرة للعنصرية التي حدثت مؤخراً وأكّد على أن الاتحادات الأعضاء والحكام يجب أن يكونوا مستعدين لتبني سياسة صارمة مع الوقائع التي تحمل صبغة عنصرية باتباع بروتوكول يتكون من ثلاث خطوات تتمثل فيه الخطوة الأولى بقيام الحكم بإيقاف المباراة وأن يطلب من الإذاعة في الملعب الإصرار على توقف السلوك العنصري، ثم إيقاف المباراة حتى يتوقف السلوك العنصري بإعلان تحذيري آخر وإذا لم يتوقف يمكن للحكم حينها إنهاء المباراة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي