استاد الدوحة
كاريكاتير

رونالدو يفرض هيمنته على مدريد واوربا 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 03 May 2017
  • 11:41 PM
  • eye 695

بات البرتغالي كريستيانو رونالدو يفرض هيمنته على مدريد وأوروبا. حقق النجم البرتغالي الثلاثاء في ذهاب نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد، الـ "هاتريك" الثاني له تواليا في دوري أبطال أوروبا، ما دفع مدربه الفرنسي زين الدين زيدان للاشادة بلاعبه "الفريد".

على ملعبه سانتياغو برنابيو، جدد ريال تفوقه على غريمه الاسباني الذي هزمه في المسابقة الأوروبية في المواسم الثلاثة الماضية (نهائي 2014 و2016، وربع نهائي 2015). وبات فريق المدرب زيدان على مشارف النهائي الثالث له في أربعة مواسم، بانتظار نتيجة مباراة الاياب التي تقام على ملعب فيسنتي كالديرون الأربعاء المقبل.

ويدين ريال بنتيجة الثلاثاء الى رونالدو الذي سجل من متابعة رأسية في الدقيقة العاشرة، وتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 73، وكرة من داخل هذه المنطقة في الدقيقة 86.

وبات رونالدو أول لاعب يسجل "هاتريك" في نصف نهائي دوري الأبطال منذ البولندي روبرت ليفاندوفسكي موسم 2012-2013.

وبعد خمسة أهداف في مرمى بايرن ميونيخ الالماني في ربع النهائي منها "هاتريك" أيضا في سانتياغو برنابيو، يكتب البرتغالي صفحة جديدة في أسطورته الشخصية، برفعه رصيده التهديفي القياسي في المسابقة الأوروبية الى 104 (بينها هدف في الدور التمهيدي).

وكان رونالدو (32 عاما) بات في ربع النهائي أول لاعب يسجل مئة هدف في دوري الأبطال، يليه نجم برشلونة الاسباني الأرجنتيني ليونيل ميسي (94 هدفا). ورفع البرتغالي رصيده إلى 10 أهداف في الدوري الأوروبي هذا الموسم، وبات على بعد هدف واحد من ميسي متصدر ترتيب الهدافين، علما ان الأخير بات خارج المنافسة.

كما بات اللاعبان يتساويان في عدد "الهاتريك" في المسابقة الأوروبية (7 لكل منهما)، علما انهما يحتكران منذ العام 2008 جائزة أفضل لاعب في العالم، بواقع 5 مرات لميسي و4 لرونالدو.

ويبدو رونالدو ماضيا هذا الموسم بخطى ثابتة لاحراز جائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة والتساوي مع ميسي، لاسيما في حال قيادته ريال الى لقبه الثاني عشر في دوري أبطال أوروبا.

وأشاد زيدان عقب المباراة بلاعبه "الفريد"، قائلا ان "تسجيل الاهداف هو أمر يميزه عن الاخرين، وهذا ما يجعله فريدا".

وتابع "لعبنا بشكل رائع، فليس من السهل تسجيل ثلاثة أهداف (ضد اتلتيكو). نصف الساعة الاول كان رائعا، حصلنا على الكثير من الفرص لتسجيل هدف ثان، لكننا فعلنا ذلك في الشوط الثاني".

أما رونالدو ففضل الاشادة بزملائه قائلا ان "الفريق كان هائلا. أنا سجلت الأهداف لكن الفريق كان كبيرا من البداية للنهاية".

- المعلم النهم -
وأشادت الصحف الاسبانية الأربعاء برونالدو، فوصفته صحيفة "آس" بأنه "المعلم"، بينما اعتبرت صحيفة "ماركا" انه "خارج عن المألوف".

وناهز عدد أهداف اللاعب مع النادي الذي انضم اليه منذ ثمانية أعوام عتبة الـ 400، وهو تخطى الثلاثين هدفا على الأقل في كل موسم في مختلف المسابقات، وهي أرقام دفعت زيدان قبيل مباراة نصف النهائي للقول انه "يغار" بعض الشيء من أهداف رونالدو.

وكتبت صحيفة "آس" ان رونالدو "يكمل تحوله" مع تقدمه في السن، مشيرة الى انه "لم يعد يتمتع بهذه الانطلاقة السريعة لمسافة 50 مترا، الا انه يحافظ على نهمه وغريزة الهداف".

ويأمل ريال في ان يكون أول فريق يحتفظ بلقبه في البطولة منذ ميلان الايطالي في 1990 (وفق الصيغة السابقة للمسابقة). ويحظى فريق زيدان بالقوة الهجومية الكافية لمواصلة مشواره، اذ نجح بتسجيل هدف على الاقل في 59 مباراة على التوالي، أي منذ أكثر من عام.

وكان في امكان ريال تسجيل عدد أكبر من الاهداف أمس، اذ لاعبوه 16 مرة على المرمى مقابل 4 مرات لاتلتيكو.

وعلى الطرف الآخر، كان المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان يرى أحلامه باحراز لقب تتلاشى مجددا أمام البرتغالي، بعدما ريال النهائي في 2016 بركلات الترجيح 5-3 اثر تعادلهما 1-1 بعد التمديد.

وبات ريال عقدة لأتلتيكو في دوري الأبطال، اذ أسقطه أيضا في نهائي 2014، علما بأنه تقدم 1-صفر حتى الثواني الاخيرة قبل ان ينتزع النادي الملكي التعادل ثم يسجل ثلاثة أهداف في الوقت الاضافي.

يذكر ان رونالدو وغريزمان تواجها أيضا في نهائي كأس اوروبا 2016 للمنتخبات، وقاد حينها رونالدو البرتغال الى اللقب للمرة الاولى، بفوزها على فرنسا المضيفة 1-صفر بعد التمديد.

المفارقة ان رونالدو يقدم أداء استثنائيا في الجزء الثاني من الموسم، بعد بداية لم تكن على قدر التوقعات، ما دفع جماهير البرنابيو في بعض المباريات الى إطلاق صافرات الاستهجان بحقه.

الا ان الأمور انقلبت منذ اعلانه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، تمديد عقده مع النادي الملكي حتى 2021. ويبدو ان لزيدان (44 عاما) دور أساسي في عودة رونالدو الى مستواه المعهود.

فالمدرب الذي يسعى الى لقبه الثاني على التوالي في دوري الأبطال، اعتمد خلال الاسابيع الماضية مبدأ إراحة نجمه البرتغالي في بعض المباريات، للحفاظ على طاقته ولياقته للمحطات الاساسية.

وقال زيدان الثلاثاء "من المهم بالنسبة اليه ان يخلد للراحة من وقت الى آخر في ظل تراكم المباريات، وهو يدرك ذلك... هو ذكي".


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي