استاد الدوحة
كاريكاتير

يوسف آدم  :لم أعد مدرباً للطوارئ!

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 26 April 2017
  • 11:21 PM
  • eye 738

قدم يوسف آدم استقالته من تدريب العميد الاهلاوي بشكل مفاجئ عقب اخر مباراة خاضها الفريق في دوري نجوم قطر وكانت امام معيذر، ادم الذي كان يدافع عن اسم المدربين المواطنين في الدوري بات خارج اسوار الاهلي حاليا رغم انه كان على بعد خطوات من تجديد عقده لقيادة الفريق في الموسم المقبل.
(استاد الدوحة) التقت بالمدرب الذي كشف عن اسباب استقالته من تدريب الاهلي في هذا التوقيت وعقب نهاية الدوري، تحدث عن فترته التي امضاها مع الفريق والظروف التي واجهها، ايضا تطرق للحديث عن وجهته القادمة ومستقبله مع التدريب.
كما تطرق يوسف ادم لتفاصيل بعض المباريات في الدوري واكد ان اكثر المباريات التي تحسر عليها واحزنته نتائجها كانت امام لخويا في القسمين الاول والثاني ومع السيلية حيث خسر الفريق في الدقائق الاخيرة بسيناريو مؤلم.
مدرب الاهلي السابق رشح السد للفوز في نهائي كأس قطر وشرح الاسباب التي جعلته يرجح كفة الزعيم على حساب كتيبة اللواء فريق الجيش.

في البداية سألناه عن اسباب استقالته من الاهلي بشكل مفاجئ عقب اخر مباراة في دوري النجوم.. فقال:
النتائج لم تخدم النادي ولم تخدم اللاعبين لذلك قررت ان اكمل الدوري واتيح الفرصة للادارة برئاسة الشيخ احمد بن حمد للبحث عن مدرب اخر، وانا اشكر الادارة الاهلاوية على هذه الفرصة التي منحوني اياها لقيادة الفريق الاول مرة اخرى بعد الموسم الماضي، وهذا شيء يحسب للادارة، الفريق يملك مجموعة جيدة من اللاعبين وقد يتوفق مع مدرب اخر في الموسم المقبل، وفي ظل تراجع النتائج كان قراري هو الانفصال عن النادي بشكل ودي.
قبل استلامك المهمة هل كان هنالك هدف تم الاتفاق عليه مع الادارة بخصوص الدوري؟
الطموح بالنسبة للاهلي المحافظة على الاقل على المركز الذي حصل عليه في الموسم الماضي وهو السادس والبقاء في الدوري في ظل ظروف الموسم الحالي، ولذلك كنا نعمل لهذا الشيء.

لماذا لم يتحقق هذا الشيء اذاً؟
الظروف التي مر بها الفريق من اصابات، وتغيير للمحترفين الاجانب وايضا تغيير بعض اللاعبين المواطنين ساهمت في تذبذب المستوى، وهذا ادى الى عدم استقرار في تشكيلة الفريق، كل هذه الاسباب مجتمعة ادت الى ان الفريق لا يظهر بمستواه المعروف الذي كان عليه في الموسم الماضي، كانت هنالك مجموعة جديدة انضمت للفريق مثل محمد عفيفة وسيد عدنان وكريستيان وعلي فريدون وياسين الشيخاوي واحمد عبدالمقصود، اضافة الى اصابة عدد كبير من العناصر مثل مشعل عبدالله ومشعل مبارك ويونس علي واحمد السعدي، وهذا خلق عدم استقرار في كثير من المراكز ولذلك وجدت صعوبات كبيرة في المرحلة الماضية، وخروج ايضا محسن ياجور ومن بعده موبيلي كان له تأثير على النتائج، لاننا افتقدنا للاعب الذي يملك خاصية السرعة.
هل كنت تتمنى ان يبقى المهاجم الكنغولي موبيلي مع الفريق؟
ادارة النادي ارتأت ان تقبل العرض الذي وصل الى اللاعب عقب كأس افريقيا، وانا اوافقهم الرأي، لان موبيلي لاعب صغير ومن حقه ان يكون له طموح باللعب في اوروبا، الفرصة جات له ولم يكن من الصائب ان اقف في طريقه، وفي نفس الوقت الادارة كانت قد استقدمت ياسين الشيخاوي وعلي فريدون وهما اضافة للفريق، وكان من مصلحة الطرفين الخروج وقبول العرض في هذا التوقيت.
لاعب الوسط الارجنتيني كريستيان لم يشارك كثيرا مع الفريق رغم انه لاعب محترف، ما هي الاسباب؟
اللاعب يملك امكانيات جيدة ولكنه كان بعيدا عن اللعب لفترة بسبب وجود فترة توقف للدوري في بلاده، وكان اللاعب يحتاج الى بعض الوقت بسبب تراجع اللياقة البدنية.
اي مدرب يطمح لبداية مشروع الفريق ويشرف على الاعداد، هل تسعى لهذا الامر؟
بالتأكيد اي مدرب يسعى لاستلام الفريق من بداية الموسم، وانا لم يسبق لي هذا الشيء، دائما كنت اتسلم المهمة في منتصف الموسم، حاليا انا لدي طاقم، مساعدان اثنان ومدرب لياقة ومعد بدني وايضا مدرب حراس وهذا يفتح الباب لنا للعمل مستقبلا واستلام المهمة من البداية في اي فريق، واتمنى ان تتاح لنا الفرصة لاستلام مهمة تدريب فريق من بداية الموسم، في السنوات الماضية كنت اشتغل بمفردي، ولكن حاليا انتقلت الى مرحلة تكوين طاقم فني متكامل، ومع الخبرة التي اكتسبتها اصبحت الاجواء افضل لتدريب فريق من وقت مبكر.
هذا يعني انتقالك من مرحلة مدرب طوارئ الى مدرب محترف؟
صحيح، لم اعد مدربا للطوارئ، اتعامل كمدرب محترف وليس بالسهولة اقبل اي عرض، الاهم عندي معرفة اهداف النادي والامكانيات المتوافرة لتحقيق هذه الرؤية في المستقبل، وايضا الموافقة على وجود الطاقم الذي يعمل معي، وهناك تفاصيل كثيرة اكتسبتها خلال الفترة الماضية والسنوات التي قضيتها في التدريب.
هل من الممكن ان تكون الموسم المقبل في دوري النجوم مجددا تقود احد الفرق؟
هناك أكثر من وكيل اعمال اتصل بي بعد خروجي من الاهلي، وفي المرحلة القادمة اكيد كل شيء سوف يتضح والفرصة ستكون متاحة ولكن حتى الان لا يوجد شيء رسمي.
الى أي مدى انت راض عن تجربتك مع الاهلي في الموسم الحالي؟
الحمد لله أنا راض عما قدمته، والشخص في بداية المشوار يستفيد من اخطائه، واشكر سعادة الشيخ احمد بن حمد رئيس النادي الاهلي على ثقته ووقفته معي ودعمه للمدرب المواطن. هناك مباريات كثيرة خسرناها بأخطاء فردية، خسرنا نقاطا كثيرة كان من الممكن ان نحصل عليها، ولو حققنا الفوز في مباراتين فقط ربما كنا حاليا في المركز السابع، كنا نخسر في بعض الاوقات في الوقت الاخير بسبب غياب التركيز وهذا ما حدث لنا خاصة في مباراتي لخويا، كان هناك عدم توفيق ربما مع الفريق بشكل عام.
الموسم الماضي كان الافضل بالنسبة لك مع الاهلي خاصة على صعيد النتائج؟
طبعا، كان افضل رغم ان طموحنا كان اكبر، لكن قياسا بالظروف تعتبر جيدة، قدرنا نصعد لمراكز افضل من المركز الذي كان فيه الفريق عندما تسلمت المهمة في منتصف الموسم، ووصلنا الى المركز السادس في نهاية الدوري، وكانت تجربة جيدة بالنسبة لي في اول فترة اقود فيها الفريق، وانا راض عنها تماما، وتعلمت منها الكثير، وعايشت اجواء الدوري ورأيت الفرق، واكتسبت خبرة في مواجهة الفرق الكبيرة، وطريقة التعامل مع المباريات، وفي المجمل اقول انني استفدت من تجربتي مع الاهلي استفادة كبيرة والحمد لله.
ما هي المباراة التي سببت لك حزنا كبيرا في الموسم الحالي؟
أي مباراة كنت اخسرها كنت حزينا، ولكن مباراتي لخويا بالذات لاننا خسرنا فيهما في الدقائق الاخيرة وكان من الممكن ان نحصل على التعادل فيهما على الاقل، ومباراة السيلية التي اضعنا فيها ركلة جزاء واستطاع فريق السيلية ان يرجع فيها رغم تقدمنا، حيث خطفوا هدفا في نهاية المباراة بخطأ فردي. 
هل المدرب المواطن قادر على الوقوف امام الضغوطات في دوري النجوم؟
اكيد انه قادر، لان المدرب المواطن في حاجة الى فرصة وبعدها سوف يكتسب الخبرة، واذا لم يحصل على الفرصة فحتما انه لن يستطيع اكتساب الخبرة، واذا وجد الفرصة مع دعم النادي حتما سوف ينجح لانه في بلاده ويلامس نبض الجماهير دائما.
دوري الموسم الحالي كان اصعب؟
لا اعتقد في النهاية ان هناك تغييرا كبيرا حدث في الترتيب لان الفرق الاربعة التي كانت في المربع الموسم السابق لم تتغير، ولا حتى فرق الوسط لم يكن فيها جديد، صحيح ان الهبوط اثر على المنافسة لان العدد كان اكبر من المواسم السابقة، لم يكن هناك تغيير كبير لكن كانت هناك اثارة حتى قبل الجولة الاخيرة، لكن في مجمل الدوري كانت توجد حساسية في المباريات، وكنا نتمنى ان يرتقي المستوى للافضل.
هل هذا يعني ان المدربين كانوا يبحثون عن النتائج قبل الاداء؟
طبعا هذا كان واضحا، هناك فرق لعبت بشكل جيد وخسرت والعكس صحيح، والنتائج كانت هي الشغل الشاغل لكل المدربين في ظل وضعية الدوري والمنافسة.
نهائي كأس قطر بين السد والجيش.. من تراه الاقرب للفوز باللقب؟
السد هو الاقرب، دائما يبقى مرشحا للفوز بأي بطولة، لو سألت أي شخص من يرشح ستجد ان كفة السد هي الارجح ليس في كأس قطر فقط ولكن في جميع البطولات قبل الدوري في كل موسم وقبل نهائيات البطولات يبقى هو المرشح، طبعا هذه المواجهة هي الاولى بين الفريقين في نهائي كأس قطر والسد متعطش لهذه البطولة لانه لم يسبق له الحصول على لقبها، كما انه خسر سباق الدوري في الامتار الاخيرة، لذلك قد تكون دوافعه اكبر، واتمنى ان تكون مباراة مثيرة وتكون حافلة بالاهداف في ظل امتلاك كل فريق عناصر هجومية قوية.. وفنيا السد قد يكون افضل ولكن في نهائيات الكؤوس كل شيء وارد لان الجيش ايضا يملك عناصر على مستوى عال.
اخيرا.. كيف تابعت خروج العربي من المرحلة الثانية لكأس الامير على يد مسيمير؟
بطولات الكؤوس في كل دول العالم فيها مفاجآت، والعربي كان ضحية بعد ان خسر بسيناريو وخطأ فردي لم يكن له أي داع، ولكني احس بمعاناة جمهور العربي قبل كل شيء، وهذا الجمهور محتاج فرحة والكرة القطرية تحتاج الى عودة العربي للبطولات وعودة جماهيره، والله يعينهم في الفترة الحالية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي