استاد الدوحة
كاريكاتير

فوزي عايش  : شفائي من الإصابة وانتقالي إلى أم صلال سرّا تألقي

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 05 April 2017
  • 11:40 PM
  • eye 702

بعد بداية موسم متواضع جدا من طرف اللاعب فوزي عايش مع فريقه السابق السيلية، وغيابه عن العديد من المباريات بسبب الإصابة انتقل صانع ألعاب الشواهين إلى فريقه الجديد أم صلال الذي كان بمثابة نقطة التحول والانطلاقة الفعلية له خلال الموسم الكروي الجديد، كونه ساهم في تحقيق الصقور للنتائج الإيجابية التي تحصل عليها في النصف الثاني من مسابقة دوري النجوم، فوزي عايش الذي خص "استاد الدوحة" بهذا الحوار الذي تحدث فيه عن العديد من النقاط التي تخصه وتخص مستقبل فريقه خلال الموسم الكروي الجاري من خلال التحديات التي تنتظره في ختام منافسات الدوري وأيضا في كأس الامير. 

في البداية كيف تقيم النتائج التي تحصل عليها فريقكم لحد الآن؟
أعتقد أنه يمكن اعتبارها من أفضل النتائج على مستوى الدوري خلال المرحلة الثانية من الموسم الكروي، كوننا لم ننهزم سوى مرتين منذ بداية السنة الجديدة، ولو نفوز بمباراتينا الأخيرتين قد نرتقي للمركز الخامس وهو ما سيكون بمثابة الأمر الجيد لنا كلاعبين وكفريق أيضا، سبع مباريات دون خسارة أمر ليس بالسهل ونطمح لتحقيق أفضل النتائج الممكنة سواء على مستوى منافسات الدوري أو من خلال كأس الأمير.

جهود جماعية  
دعنا نعود لتفاصيل مباراتكم الاخيرة امام الوكرة وفوزكم المستحق؟
قبل الخوض في تفاصيل المباراة والفوز المهم الذي حققناه أود ان أشكر أعضاء الجهاز الفني على العمل الكبير الذي قاموا به خلال فترة الراحة من خلال البرنامج التدريبي المثالي الذي تم تسطيره وأيضا  الطاقم الطبي على سهره الدائم من أجل استرجاع اللاعبين المصابين وتجهيزهم في الآجال المحددة للمشاركة مع الفريق، المدرب محمود حضر معنا مباراة الغرافة بالشكل اللازم ورفض تراجع النتائج واعتبار فوزنا على لخويا وأيضا التعادل أمام السد بالأمر المفاجئ، طموحنا مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية ونحن في أتم الاستعداد لذلك. 
بالحديث عن المدرب محمود جابر الذي تم الاستنجاد به في فترة صعبة كان يعيشها الفريق فإذا به يحقق ما عجز عنه سابقوه؟
عند التحاقي بفريق أم صلال وجدت محمود جابر قد تم تنصيبه مدربا للفريق منذ فترة قصيرة، إنه مدرب جيد والجميع سعداء جدا معه ويشكرونه دوما على العمل الكبير الذي يقوم به وأيضا على قربه دوما من اللاعبين ومحاولته الدائمة مساعدتنا حتى في ادق التفاصيل. 
أهناك تحسر منكم على الخروج باكرا من السباق على اللقب على الرغم من فوزكم على المتصدر وتعادلكم مع الوصيف لحد الآن؟
كما تعلمون أنا قادم من فريق السيلية خلال منتصف الموسم الجاري ولم أكن مع الفريق خلال المرحلة الاولى من منافسات الدوري لذا فلا يمكنني التحسر على ما ضاع في وقت لم اكن أنا فيه موجودا مع ام صلال لكن بالتأكيد أن النتائج المحققة خلال الجولات الماضية تجعلنا نقول في بأننا كنا قادرين على تحقيق نتائج أفضل بكثير فقط بمزيد من التركيز وأيضا الاستقرار، من يفوز على لخويا ويتعادل مع السد لا يمكن له ان يخشى أي فريق وهو الامر الذي يجعلنا متفائلين جدا للتألق في منافسات كأس الأمير.

شهية مفتوحة 
كيف تتوقع مباراتكم المقبلة امام فريق الوكرة الهابط إلى الدرجة الثانية؟
شخصيا، أنا متحسر جدا على هبوط فريق الوكرة إلى الدرجة الثانية بالأخص وأنا لي بهذا الفريق عدة أصدقاء، أبرزهم محسن متولي الذي تربطني به علاقة أخوة وطيدة جدا، لكن في الاخير هي كرة القدم، من جهتنا سنخوض المباراة لتحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث وهو الهدف نفسه بالنسبة لنا خلال المباراة الاخيرة امام فريق العربي الذي يتواجد هو كذلك في وضع صعب بعض الشيء. هدفنا المركز الخامس الذي يعد نتيجة جيدة لنا هذا الموسم ولو ان ام صلال يستحق أفضل من ذلك بكثير نظرا للقدرات الفردية والجماعية للاعبينا.
يبدو انك تحررت كثيرا مقارنة بالفترة الأولى من الموسم عندما كنت مع صفوف فريق السيلية؟
الإصابة حرمتني من المشاركة في اغلب مباريات الدور الاول، كما ان اندماج اللاعبين الجدد في الفريق تأخر بعض الشيء وهو ما أثر على مردود وأيضا نتائج الفريق ككل، حينها قررت الانتقال إلى نادي ام صلال الذي شعرت منذ البداية وكأنني ألعب فيه منذ فترة طويلة.

راضٍ عن نفسي! 
هل انت راض عن أدائك الى حد الآن؟
نعم، أنا راض عما قدمته لحد الآن خاصة إثر عودتي من الإصابة واتمنى الافضل مع فريقي، خاصة انني أشعر بالتحرر النفسي والقدرة على تقديم المزيد. هدفنا الاول هو إنهاء مشوارنا في الدوري بالمركز الخامس ثم التفكير في التحديات المقبلة وأقصد بالذكر كأس الامير التي سنحاول الذهاب فيها إلى أبعد حد ممكن ولم لا التتويج باللقب هذا الموسم.
من ترشح للتتويج بلقب الدوري؟
قبل الحديث عن الأقرب للتتويج بلقب الدوري كنت اتمنى مواصلة يوسف العربي في التألق مع فريقه لخويا مثلما فعله طيلة الفترة الماضية كونه مهاجما صاحب مؤهلات كبيرة ولاعبا ذا شخصية كبيرة وأخلاق عالية وأعتبره من أعز الأصدقاء لكن للأسف الشديد الإصابة أرادت غير ذلك وحرمته من الاستمرار مع الفريق. التقارب في النقاط بين لخويا والجيش يجعل التكهن صعبا جدا ولو انني شبه متأكد أنه لا احد من الفريقين سيمنح هدايا للطرف الآخر وطبعا إذا استمر الحال بهذا الشكل فإن لخويا هو من سيتوج باللقب.
نترك لك ختام هذا الاخير... 
شكرا جزيلا على هذا الحوار وشكرا لكل من ساندنا خلال الفترة الماضية من اجل تحقيق النتائج الإيجابية، واعدا جماهير نادي ام صلال بتقديم كل ما لدينا والقيام بكل ما بوسعنا من أجل تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية وإنهاء الموسم الكروي الجاري بطريقة جميلة. 


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي