استاد الدوحة
كاريكاتير

محمود زعترة  : العودة إلى الملاعب القطرية أكبر تحدياتي

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 02 April 2017
  • 11:45 PM
  • eye 634

عاد لاعب معيذر السابق محمود زعترة والحالي للسالمية الكويتي إلى الدوحة ولكن ليس للعب وإنما للعلاج في مستشفى سبيتار إثر الإصابة على مستوى الرباط الصليبي التي تعرض لها خلال مباراة فريقه على مستوى الدوري الكويتي، وقد انتهزت "استاد الدوحة" الفرصة للقائه والحديث معه عن الظروف الغامضة التي غادر على إثرها "الكحيلان" والعديد من التفاصيل الأخرى المتعلقة بمشواره الكروي من خلال هذا الحوار.
طمئننا في البداية على إصابتك؟
الحمد لله، قدر الله ما شاء فعل، اتواجد في مستشفى سبيتار من اجل العلاج منذ فترة وكل الامور تسير بالشكل الصحيح وعلى أفضل ما يرام، خاصة في ظل الخدمات المميزة والتجهيزات المتطورة التي يحتويها هذا المستشفى المثالي والمقصود من طرف اكبر الرياضيين عبر العالم.

الإصابة 
بغض النظر عن الإصابة غابت عنا اخبارك منذ فترة؟
كما تعلمون، بعد انفصالي عن نادي معيذر وقعت في نادي السالمية الكويتي الذي لعبت معه أربع مباريات في بطولة الكأس سجلت خلالها خمسة أهداف وبعدها لعبت ثلاث مباريات من منافسات الدوري وفي الثالثة تعرضت إلى إصابة على مستوى الرباط الصليبي استوجبت التوقف والخضوع للعلاج.
إذاً، لن تعود إلى الميادين قبل الموسم المقبل؟
لا ادري لحد الآن كون الدوري الكويتي لايزال في منتصفه إثر دمج فرق الدرجة الاولى والثانية، لذا فلست أدري هل بإمكاني اللحاق ببعض المباريات كون الاطباء لم يوضحوا لي شيئا الى الآن ولم يتخذوا قرارا بخصوص عودتي إلى الميادين.. عموما أشكر الشيخ تركي الصباح رئيس نادي السالمية كل الشكر على تكفله بي وبكل مصاريف علاجي بسبيتار. 
كيف تقيم مشوارك مع معيذر وهل أنت راض عن أدائك معه؟
راض كل الرضا عن نفسي وعن مشواري مع "الكحيلان"، البداية كانت في قطر غازليغ بتسجيلي 20 هدفا كاملا واعتلاء عرش هدافي المنافسة، غير ان المهمة في منافسات دوري النجوم كانت مختلفة كل الاختلاف وصعبة جدا على الفريق نظرا لتواضع أسلحة هذا الاخير، مع احترامي الكبير لكل اللاعبين وهو امر يعلمه العام والخاص من متتبعي الكرة القطرية، المشكلة لم تكن في اللاعبين المحترفين وإنما في اللاعبين المواطنين والمقيمين، الذين لم يقدر الكثير منهم على مجاراة مستوى منافسات دوري النجوم ومستوى الفرق المنتمية لها.
الطلاق.. ولكن!
تحدث لنا عن فسخ عقدك الذي ذكرت انه كان قرارا مفاجئا جدا بالنسبة لك... 
لعبت معهم نصف موسم فقط في منافسات دوري النجوم قبل ان يتم فسخ عقدي وهو القرار الذي لم اكن أبدا انتظره، سعيد جدا ان الجميع انصفوني سواء في برنامج المجلس وفي مختلف وسائل الإعلام الاخرى وأيضا من طرف جماهير النادي نفسها التي تعلم جيدا انه كان هناك تقصير لكن ليس مني، وفي النهاية هذا هو قرار رئيس النادي رغم رغبة الجهاز الفني في الاحتفاظ بي في الفريق وكأن المحترف هو المطالب بالقيام بكل شيء فوق المستطيل الأخضر. أعتقد أن القرارات المتخذة كانت قريبة جدا من الخطأ أكثر من الصحة، والدليل انهم لم يقدروا حتى على التواجد رفقة العشرة الاوائل في جدول الترتيب مع اننا حققنا نتائج رائعة جدا خلال النصف الاول من المنافسات، عموما أنا راض عن ادائي واكن كل الاحترام لنادي معيذر سواء الجهاز الفني والإداريين وحتى الجماهير وسعيد بالاوقات الرائعة التي قضيتها في هذا النادي.
لكن حسب رأيك ما أسباب تخلي نادي معيذر عنك؟
هو سؤال لم أجد له جوابا لحد الآن، حاولت خلال فترة تواجدي مع هذا النادي تقديم كل ما عندي وتشريف عقدي معه، الكل كان يعلم باقتراب فسخ عقد اللاعب آلان ديوكو، لكن لم يكن أحد يتوقع فسخ عقد زعترة خاصة انني كنت أحد أفضل اللاعبين والأرقام والإحصائيات تبرز ذلك بشكل واضح، عموما تخبطات إدارية وفنية كثيرة جعلت الفريق يضيع فرصا كثيرة للتواجد في مرتبة أفضل بكثير من التي يتواجد فيها اليوم.

قطر غازليغ
سبق لك التواجد في منافسات قطر غازليغ فهل تعتقد أن إلغاءها قرار صائب؟
قطر غازليغ دوري متواضع جدا وان الحصول على دوري درجة ثانية قوي يتطلب وجود عدد اكبر من الاندية المنافسة، وإن إلغاء قطر غازليغ واستبداله بدوري درجة ثانية قرار صائب على الرغم من عدم علمي بكامل التفاصيل، أتمنى فقط عدم تضرر اللاعبين خاصة الذين تقل أعمارهم عن 23 سنة، كما اتمنى دوري درجة ثانية بعشرة فرق.
هل العودة إلى الكرة القطرية تعد احد طموحاتك؟
التواجد في دوري نجوم قطر طموح اي لاعب عربي لأنه دوري قوي وقد لمست ذلك خلال الفترة القصيرة التي قضيتها فيه وان العودة إليه تعتبر تحديا بالنسبة لي وسأسعى جاهدا من اجل ذلك والاكيد أن بالعودة إلى منافسات دوري النجوم وسأكون قد كسبت الرهان مع نفسي.
هل من شيء ندمت عليه خلال الفترة التي تواجدت فيها مع فريق معيذر؟
عقدي مع فريق معيذر كان غامضا جدا ولم أفهم الامر بالشكل اللازم وفي الاخير أنا من دفعت الثمن كون حقوقي هضمت، حسبتهم أهلي وناسي وقدمت كل ما عندي وأنهيت منافسات دوري قطر غازليغ هدافا بـ20 هدفا ولم اتوقع يوما انهم سيخونونني، كانت شروط العقد تخدمهم أكثر من خدمتها لي وقد وضعت كل ثقتي بهم خاصة انهم حلفوني بالله ان بنود العقود هي نفسها لكل اللاعبين المحترفين في الاندية القطرية وهو ما جعلني أصدق لكنني تفاجأت في النهاية ان كل ما قيل لي كان مجرد كذب بل و"ضحك علي في النهاية" كوني ما استلمت حقوقي كلها، في النهاية ثقتي بالله كبيرة والأموال تذهب وتأتي والاهم هو راحة ضمير الإنسان.
يبدو انك لم تسامح من كانوا سببا في ضررك؟
لن أسامح الشخص الذي ضرني وهو يعرف نفسه جيدا.
كيف هي اوضاع الكرة في الكويت؟
الأوضاع ليست مرتبة بسبب الإيقاف والمشاكل الداخلية، كما ان رواتب اللاعبين تدفع كل ثلاثة أشهر وهذا ظلم في حقهم، زيادة على ان اغلبهم بعد فترات التمارين، أتمنى ان تعود المياه إلى مجاريها لأن هذا البلد يملك مواهب رائعة جدا قادرة على صناعة أفراح مختلف الاندية الخليجية والعربية.
وماذا عن مشوارك مع منتخب الاردن؟
أصبت ثلاثة أيام بعد دعوة المنتخب وقدر الله وما شاء فعل، أتمنى العودة بقوة خلال الفترة المقبلة ومساعدة المنتخب، التصفيات الآسيوية طويلة و"النشامي قدها" إن شاء الله.
نترك لك ختام هذا الحوار؟
شكرا لكم على هذا الحوار متمنيا تطور الكرة القطرية ومتمنيا العودة إليها مستقبلا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي