استاد الدوحة
كاريكاتير

المكتب التنفيذي يؤكد إقامة خليجي 24 في الدوحة.. الشيخ حمد بن خليفة رئيساً للاتحاد الخليجي لعامين إضافيين

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Wed 05 September 2018
  • 9:52 AM
  • eye 186

أقر المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي بالإجماع استمرار سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيساً للاتحاد الخليجي لدورة جديدة تستمر لعامين قادمين، وذلك امتداداً للدورة الأولى التي انتهت منذ العشرين من مايو العام الجاري 2018 وجرى تمديدها بموافقة المكتب التنفيذي في الاتحاد على أن يتم إخطار الجمعية العمومية بقرار استمرار سعادة الشيخ حمد بمنصبه رئيساً للاتحاد الخليجي خلال أقرب اجتماع للجمعية العمومية وفقاً لما ينص عليه النظام الأساسي للاتحاد الخليجي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية السابع لاتحاد كأس الخليج العربي الذي عقد أمس الأول بمقر الاتحاد في الدوحة ببرج البدع برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد وتم خلاله التأكيد على إقامة النسخة المقبلة الرابعة والعشرين من كأس الخليج في موعدها المقرر عام 2019 في الدوحة حسب ما تم اعتماده في الاجتماع السابق السادس للجنة التنفيذية الذي عقد قبل النسخة الأخيرة من كأس الخليج التي جرت في الكويت وتم خلاله إقرار إقامة البطولة في الدوحة، على ان تقدم لجنة المسابقات في الاتحاد مقترحاً بالموعد المحدد لتقام خلال الفترة ما بين شهري ديسمبر 2019 ويناير 2020.

وتم خلال الاجتماع الترحيب بالدكتور محمد خليل ممثل الاتحاد الكويتي لكرة القدم ومحمد عبداللـه النعيمي.

 

جاسم الرميحي: استمرار الرئيس مقترح من كل أعضاء المكتب التنفيذي

أكد جاسم الرميحي أمين عام اتحاد كأس الخليج العربي أن اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي الذي عقد أمس الأول سار وفق جدول الأعمال المعتمد من قبل سعادة الرئيس، حيث تم أولا اعتماد محضر الاجتماع السابق السادس الذي عقد قبل خليجي 23 التي جرت في الكويت، ثم تمت مناقشة كل ما يخص النسخة القادمة الرابعة والعشرين من كأس الخليج وجرى التأكيد على إقامتها في دولة قطر وفق الموعد المحدد أواخر العام 2019 على ان تقوم لجنة المسابقات في الاتحاد الخليجي بتقديم مقترح حول الموعد المناسب لإقامة البطولة على أن يكون محصوراً بين شهري ديسمبر 2019 ويناير 2020، مؤكدا حرص المكتب التنفيذي على أن تشهد البطولة مشاركة كل المنتخبات الخليجية، ولافتاً الى انه سيصار الى مخاطبة الاتحادات بالمشاركة قبل عام من موعد البطولة حسب النظام الاساسي، متمنياً مشاركة الجميع في الحدث الذي يحظى باهتمام بالغ من قبل الشباب الخليجي، رافضاً استباق الأحداث بشأن غياب المنتخبات الثلاثة (السعودية، الإمارات والبحرين) عن البطولة والإجراءات التي تترتب على هذا الغياب من حيث نظام المنافسة والأمور الاخرى الخاصة بالتنظيم، مشدداً على حرص الجميع في الاتحاد الخليجي على مشاركة كل المنتخبات في البطولة كما هو حاصل في البطولات الاسيوية التي تعرف مشاركة أندية تمثل الدول الخليجية وتتنقل تلك الأندية بكل يسر وسهولة وتستقبل الفرق بعضها البعض بالورود من مبدأ فصل السياسة عن الرياضة.

واوضح الرميحي أن بند ما يستجد من أعمال شهد طرحاً جماعياً من قبل الأعضاء باستمرار سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيساً للاتحاد لدورة جديدة لعامين إضافيين وتم إقرار الأمر بالشكل الرسمي، حيث سيستمر سعادته في منصبه حتى مايو من العام 2020، مشيراً الى انه حسب اللائحة الرسمية لاتحاد كأس الخليج العربي فإن الإجراء جائز، على ان يتم عرضه ضمن بقية القرارات المتخذة من قبل اللجنة التنفيذية على الجمعية العمومية عند انعقادها.

وأثنى المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي على الجهود التي بذلها الاتحاد الكويتي واللجنة المنظمة لخليجي 23 لإخراج الحدث بالصورة اللائقة والناجحة رغم قصر الفترة الزمنية قبل إقرار إقامة البطولة في الكويت، واعتبر الرميحي أن الأمر ليس بغريب على دولة الكويت، متمنياً للكرة الكويتية التقدم والنجاح.

وردا على سؤال حول غياب ممثلي الامارات والسعودية والبحرين عن اجتماع المكتب التنفيذي أمس الأول، قال الرميحي: الغيابات لها تأثيرها، ونحن نعتبر ما يحدث الان سحابة صيف نتمنى زوالها سريعا وان تعود الامور الى طبيعتها، وهم اشقاؤنا وتمنينا وجودهم، وغيابهم له ظروفه التي نقدرها ونتمنى ان تزال قريبا هذه الظروف.

 

بيان رسمي من الاتحاد الخليجي

أصدر اتحاد كأس الخليج العربي أمس بياناً رسمياً أكد فيه إقرار اللجنة التنفيذية في الاتحاد استمرار سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد رئيساً للاتحاد الخليجي لعامين إضافيين ولدورة جديدة تنتهي عام 2020.

كما اشار البيان في التفاصيل الى ترأس سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد اجتماع المكتب التنفيذي الذي عقد بمقر اتحاد كأس الخليج العربي في الدوحة وتم خلاله التأكيد على اقامة النسخة الرابعة والعشرين (القادمة) من كأس الخليج في الدوحة أواخر العام 2019 وذلك حسب ما تم اعتماده من قبل المكتب التنفيذي في الاجتماع السابق الذي عقد قبل خليجي 23 في إشارة الى ان المكتب التنفيذي قرر انذاك نقل النسخة 23 الى الكويت على أن تقام النسخة 24 في الدوحة.

واشار البيان نصا: كما اقر المجتمعون بالإجماع استمرار الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني في رئاسة الاتحاد لعامين اضافيين واعتماده بأقرب جمعية عمومية وفقا لما ينص عليه النظام الاساسي للاتحاد.

وختم البيان بتكليف اللجنة التنفيذية الامانة العامة للاتحاد واللجان العاملة بالقيام بواجباتها حسب ما تنص عليه اللائحة.

 

خليجي 24 بين ديسمبر 2019 ويناير 2020

كلف المكتب التنفيذي في اتحاد كأس الخليج العربي لجنة المسابقات في الاتحاد بتقديم مقترح حول الموعد المحدد للنسخة الرابعة والعشرين من كأس الخليج التي حسم اجتماع أمس الأول امر اقامتها رسمياً في الدوحة عام 2019.. وحصر المكتب التنفيذي إقامة البطولة بين شهري ديسمبر من العام المقبل 2019 ويناير من العام 2020 فقط على ان تقوم لجنة المسابقات بتحديد موعد انطلاقة البطولة وختامها حسب الأجندة القارية والدولية دون أن تكون هناك أي تعارضات مع التزامات الاتحادات الأهلية خلال الفترة التي تقام فيها البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي