استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • محمد حمادة
  • Thu 02 February 2017
  • قبل 2 سنة
  • 718

الصين تزاحم أندية أوروبا

خاطرة وريشة


دوام الحال من المحال، وأغلب الظن أن مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو سيقدم على عملية غربلة واسعة الصيف المقبل ليصبح عدد من المخضرمين الذين تخطوا سن الثلاثين أمثال واين روني وشفاينشتايغر وأشلي يونغ خارج تشكيلته.. إسم روني بالذات تلألأ في الأيام الأخيرة عندما انفرد بالرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها لاعب للنادي الشهير (250) والذي كان يشاركه فيه بوبي تشارلتون، ولكن هذا لا يمنع من الإشارة الى أن المهاجم الكبير شارك كأساسي في 3 مباريات فقط من أصل المباريات الـ17 الأخيرة للفريق في البريميرليغ، بمعنى أن مورينيو "ساير" لاعبه قليلاً احتراماً لاسمه وتاريخه ولكن لن يسايره على الإطلاق في القريب العاجل، وهو يحتاج الى من يدعم خط الهجوم بكفاءة ولاسيما أن إبراهيموفيتش (35 عاماً) لا يمثل خياراً مستقبلياً مضموناً.. بالتالي إذا ما تكهن البعض بحلول الفرنسي غريزيمان (أتلتيكو مدريد حالياً) محل روني في اليونايتد، فإن هناك من يتوقع انتقال هذا الأخير الى أحد الأندية الأميركية لينهي مسيرته فيها على غرار ما فعل ستيفن جيرارد وفرانك لامبارد مثلاً، أو الى نادي بكين غووان الصيني.. ويُقال إن غووان عرض على روني راتباً سنوياً بقيمة 32 مليون يورو "فقط".
سردت كل هذه المقدمة الطويلة لأشير الى أن الأندية الصينية باتت تضارب كل "أتخن" أندية أوروبا من حيث الإنفاق وربما تتخطاها من هذه الزاوية في القريب العاجل طالما أن قانون الشفافية المالية (التوازن بين النفقات والإيرادات) معتمد ومطبق في الاتحاد الأوروبي للعبة في حين لا يعرف عنه الاتحاد الآسيوي شيئاً ولن يعرف!.
وفي تقرير للفيفا نُشر يوم الثلاثاء فإن عدد انتقالات اللاعبين عالمياً عام 2016 بلغ 14591 بزيادة 7,3 % عن 2015 (13601 انتقال) وقد كلفت 4 مليارات و790 مليون دولار بزيادة 14,3 % عن 2015 (4 مليارات و190 مليون دولار).. وحتى يستعرض الفيفا عضلات حجم الدورة الاقتصادية لكرة القدم عالمياً ذكر أن مجموع ما دُفع في الانتقالات منذ اكتوبر 2010 بلغ 22 ملياراً و670 مليون دولار.. والانتقالات في العام الماضي شملت 4379 نادياً في 178 دولة منضمة الى الفيفا (مقابل 4201 ناد في 178 دولة في العام الماضي).
المهم هنا أن كلفة عمليات الانتقالات الى أندية إنكلترا بلغت 1,372 مليار دولار والى أندية ألمانيا 576 مليوناً واسبانيا 508 ملايين وإيطاليا 508 أيضاً ثم أندية الصين التي احتلت المركز الرابع برقم بلغ 451 مليوناً وحلت بعدها أندية فرنسا 207 ملايين والبرتغال 178 مليوناً.. ووفقاً لتقرير الفيفا أيضاً فإن الفارق بين شراء اللاعبين وبيعهم في إنكلترا بلغ 1,060 مليار دولار وتأتي بعدها الصين مباشرة 441 مليوناً وألمانيا 117,7 والمكسيك 52 وإيطاليا 22 والسعودية 16 واليونان 12 والإمارات 10,8 والولايات للمتحدة 9 وكندا 6,5 وقطر 6,3 واليابان 5,9 (..).. وبالنسبة الى أندية قطر بالذات فقد اشترت لاعبين بـ17,9 مليون دولار وباعت بـ11,6 (الفارق 6,3 مليون).
وبعد.. هل يعني إنفاق الصينيين (وهو مبرر في ضوء التعداد السكاني) أن الكرة الصينية ستسيطر على المسابقات الآسيوية يوماً ما وستكون لها كلمة مسموعة عالمياً؟، ليس بالضرورة، والأوروغواي مثال مخالف: 3 ملايين نسمة "وشوية" ومع ذلك ألقاب كثيرة منذ 1924 وأسماء نجوم يسيل لها اللعاب.


 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي