استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Wed 18 January 2017
  • قبل 2 سنة
  • 488

الملايين.. نعمة أم نقمة؟!

كارت وردي

 

حضرت الملايين والادارة الكروية (صفر)، تواجدت الملايين في خزائن الأندية ليكون التصرف بها (جيب) ثم (قيل) ليتبعها (روح اشتكي) سواء كان مدربا او لاعبا.

الاتحاد متفرج دون تحريك ساكن لمواسم وسنوات.

موسم ينتهي، إدارة تذهب وتورث غيرها الديون المتراكمة، لا توجد تصفية لما هو على النادي سنويا. 

لانه لا يوجد قانون (تصفير) الديون لما (لك) وما (عليك) لا سنويا ولا بعد انتهاء ولاية الادارة القديمة لتستلمها الادارة الجديدة.

الاتحاد متفرج لا يحرك ساكنا ولا يطور القوانين بل كانت الملايين تؤخد وتتراكم الديون دون حد للتبذير في دوري لا يستحق كل هذه الملايين. 

عقود باطن لسنوات وسنوات تلعب بكل الأشكال فوق وتحت الطاولة وامام عيون الجميع. 

الاتحاد متفرج لمواسم ومواااسم والآن يريدون (التطهير) السريع.

يريدون هبوط واغراق (العربي) بأثر رجعي وتراكمي من إدارة سابقة لم تسدد وادارة حالية ضايعة بالطوشة (زادت الطين بله). 

يريدون نسيان لقب (الريان) العام الماضي ليكون المنع من التعاقدات والسبب النواحي المادية لقصص وجدت بشكل طبيعي الموسم الماضي.

بفكرة متجلية في (الاعلام) المحلي العام المنصرم جميع الأندية لديها (مشاكل مادية) لتكون المباركة لكل الأخطاء ثم يقعون في فخ القصاص هذه السنة. 

كذلك الاتحاد متفرج في الاستثناءات وعندما تتجلى الرغبة في تطبيق القوانين والحقوق في (عشية وضحاها). 

ظهر لنا فريق بالملايين والاستثناءات ثم يريدون الدمج (لخويا والجيش).. الاتحاد متفرج لا يحرك ساكنا دمج دون ديون مادية.

اليوم نشاهد مطاردة الأندية الجماهيرية ولم يستطيعوا نسف تاريخها سواء (الريان والعربي) كما يقال (الأصيل اصيل) وهم الجماهير العريقة الوفية محليا. 

يريدون نسف تاريخ كرة القدم القطرية وتغيير تضاريسها بسبب غياب الرقابة المالية في وقت سابق عندما كانت الملايين (نعمة) لم يجدوا الرقيب مع ادارات (هاوية) لا تعلم ولا تعي كيف التصرف بالملايين. 

كانوا يشترون اللاعب كما يشترون سيارة (بنتلي) ويبيعونها كأنها سيارة صناعة صينية دون دفع القرض المتبقي.

اليوم أصبحت الملايين (نقمة).

الاتحاد متفرج، جرد نفسه من المساءلة، لماذا لم (نصفر) الديون اولا بأول، من لديه مطالبات وديون يمنع من كل شيء حتى يكون السداد. 

الاتحاد.. أنتم المتهم الاول!!، دوري الهواة يلوح في الأفق.

كارت احمر: مدرب العربي عقلية لا تستحق تدريب فريق اول يضع طلال البلوشي ويوسف احمد خارج التشكيلة وفي الواقع العربي يلعب بلا فكر تدريبي، لنجد ادار العربي تفكر في بيع خوخي بوعلام للعازة المادية، عليكم بالاستفادة من اخراج البلوشي ويوسف ومحمد مبارك بدلا من التفكير بالتخلي عن خوخي. 

كارت عنابي: المدرب الوطني عبدالله مبارك في حوار صحفي صرح (انديتنا لا تثق في المواطن) فقط وقت الأزمات، ولا توجد معايير لانتقاء المدربين)، للاسف يا كابتن يغرهم المظهر ثم يرجعون للبحث عن (الجوهر) ولم يتعظوا، يحبون (المخاسير) في دفع المستحقات.

كارت اسود: اسوأ موسم تاريخيا في الكرة القطرية (تخبط) لتثبت الملايين انها لم تساعدنا في التطور بل في التخلف الكروي. 

 

 

 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي