استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • عزالدين الكلاوي
  • Sun 29 November 2015
  • قبل 3 سنة
  • 436

الكرة الذهبية "المحروقة".. للإسطورة ميسي

ترانزيت- 

 

التصويت على جائزة الكرة الذهبية لأحسن لاعب في العالم عن عام 2015 إنتهى بالفعل يوم 15 نوفمبر الجاري بإنتهاء مهلة الإدلاء بالأصوات لهيئة التصويت أو فريق المصوتين على الجائزة المكون من 627 شخصاً بمعدل ثلاثة أشخاص يمثلون كل إتحاد كروي في ال 209 دولة الأعضاء في الفيفا ، وهؤلاء المصوتين يمثلون المدير الفني للمنتخب، وقائد أو كابتن المنتخب، وإعلامي رياضي يمثل كل دولة وتقوم بإختياره مجلة فرانس فوتبول الشريك الوحيد للفيفا في إدارة هذه المسابقة، على أن يكون مدير تحرير المجلة وهيئة محرريها ومراسليها من بين الإعلاميين المصوتين.

وفي العام الماضي قام بالتصويت 548 شخصاً بنسبة  87%  من ممن لهم حق التصويت وتغيب78 شخصاً عن التصويت بنسبة 13%، وهكذا فلا يجب أن نسخر من غياب الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات السياسية هنا أو هناك، إذا ما كان هناك أشخاص من النخبة الكروية  والإعلامية في العالم يتخلفون عن التصويت الإليكتروني " السهل " في هذه المسابقة العالمية الشهيرة . 

و لا أتصور أنني أختلف عن الرأي العام الكروي العالمي إذا قلت بصيغة التأكيد أن النجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي سيفوز بالجائزة وسيمتلك خامس كرة ذهبية للقب أحسن لاعب في العالم وهو بالطبع إنجاز تاريخي إسطوري يندر تكراره  في المستقبل ، وإذا كان النجم  البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو حامل الكرة الذهبية 3 مرات منها عامين متتاليين، قد سبق الجميع وأعلن عبر حوار تليفزيوني ترشيح ميسي للجائزة بسبب الثلاثية التي حققها مع برشلونة الموسم المنتهي بالفوز بلقب الليجا والكأس الإسبانية ولقب دوري الأبطال الأوروبي ، فهذه واقعية من كريستيانو، الذي أبعد نفسه عن المنافسة وإن كان قد قال أنه لعب موسماً من أفضل مواسمه الفردية لكن فريقه لم يحقق شيئاً.

وقد تكلم كريستيانو عن بطولات ميسي ولكنه لم يشر إلى أهداف النجم الأرجنتيني الحاسمة وأرقامه القياسية وتمريراته القاتلة وشياكة أداءه ومهاراته الهائلة ، فهذه قيمة إضافية تضمن له الجائزة رغم غيابه في الشهرين الأخيرين بسبب الإصابة .

ولكن ماذا عن تصريحات ميسي الأخيرة بعد مباراة الكلاسيكو التي فازبها فريقه على الريال 4/صفر والمباراة التي فازوا فيها على روما 6/1 في دوري الأبطال، وإعرابه عن أمنيته بأن يترشح للقائمة النهائية المكونة من ثلاثة لاعبين هو وزميليه نيمار ولويس سواريز؟ 

ولا أظن  أن أمنية ميسي ستتحقق ، لأن تألقهما تآخر قليلاً بعد إغلاق باب التصويت، كما أن مستواهما في الموسم الكروي الماضي، لم يكن  قريباً من مستوى ميسي نفسه، وأعتقد أن أحدهما وبالذات نيمار يمكن أن يكون  مع ميسي وكريستيانو مع منافسة من ليفاندوفيسكي البولندي هداف البايرن في القائمة النهائية التي ستصدر يوم 30 نوفمبر الحالي، وهي قائمة مخادعة، لأن النتيجة " محروقة "، والخبر "بايت"، والفائز سيكون معروفاً بالتحديد للجنة المنظمة التي ستكون قد إنتهت من فرز الأصوات بالفعل.

أخيراً فإن تحليل القائمة قبل النهائية المكونة من 23 لاعباً التي أعلنتها اللجنة المنظمة يوم 20 أكتوبر الماضي ليختار منها المصوتون ، يوضح تصدر لاعبي برشلونة ب 6 لاعبين ويليهم الريال وبايرن ميونيخ ب 5 لاعبين ، ثم مانشستر سيتي ب3 لاعبين، وبالنسبة لجنسيات اللاعبين تفوقت الأرجنتين والمانيا ولكل منهما 3 لاعبين، وبلجيكا وفرنسا وكولومبيا ولكل منها إثنيين.

 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي