استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • جاسم اشكناني
  • Sun 17 April 2016
  • قبل 2 سنة
  • 321

«اليأس انتحار القلب»

الصج ينقال

 

 يقول مثل الماني "اليأس انتحار القلب" ..، وهو قول مأثور يعكس مدى نجاح أبناء هذا البلد في كل ميادين الحياة والعمل .. ولا ننسى كرة القدم حيث عُرف عن الالمان انهم يكدون حتى الثانية الأخيرة في الملعب.

ولكن "ملحمة الخميس الكروية" التي جمعت بين ليفربول الإنكليزي ودورتموند الألماني في الدوري الأوروبي، عكست هذا المثل..، انما من جسده في الواقع أبناء "الفريق الأحمر" الذين قلبوا الطاولة على خصومهم وهم "مطعمين بملهم ألماني أي مدربهم يورغن كلوب".. واثبتوا انهم يمتلكون روحا واصرارا رائعين.. جعلاهم يقلبون النتيجة من خروج حتمي حيث كانوا متخلفين 1 - 3 ليفوزوا 4 - 3.. بعد ان سجلوا 3 اهداف كان آخرها في الثواني الأخيرة وبإمضاء نجمه لوفرين.

لقد كانت بالفعل "مباراة مجنونة".. أسقط من خلالها كلوب مدرب ليفربول فريقه السابق دورتموند بخطة ملعوبة.. حول بها مجرى اللقاء لصالح "الريدز" الذي سيجد نفسه محاطا بخصمين اسبانيين شرسين وآخر اوكراني رصين في "المربع الذهبي"..، وبالتالي فإن هذا المدرب الألماني اثبت ان مستقبله يبشر بالخير مع الفريق.. رغم "العثرات في الدوري".

بالفعل..، وصل يورغن كلوب الى مرحلة اصبح فيها "ملهما نفسيا" للاعبيه الذين أقروا بفضله فيما جرى.. ونعني هنا كلماته التحفيزية بين شوطي المباراة..، وهذا مؤشر على انه عمل على المسارين الفني والنفسي في الفترة الماضية.. فالمدرب الناجح هو الذي يستطيع ان يعمل على اكثر من مسار ليفرض في النهاية رؤيته على ادق الفواصل لدى لاعبيه.. حتى يصل بهم الى بوتقة جماعية متكاملة.. وهذا ما افلح من خلاله كلوب في فريق عريق يبحث عن نفسه منذ سنوات طويلة دون جدوى. 

انتهى الكلام ولنأت للنهاية والسلام.

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي