استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Fri 02 March 2018
  • قبل 9 شهر
  • k

درجات الذكاء الإداري

ذكاء اداري سداوي أول الموسم خطف ثلاث نقاط من المرخية بلا رحمة .

السيناريو يتكرر من جديد بحنكة ادارية غرفاوية بخطف ثلاث نقاط من المرخية من جديد.

الواقع يقول: (حرام) تعب اللاعبين على ارضية الملعب في قلب النتيجة على الفهود لتنتهي ٣٢، يذهب هباء منثوراً بسبب عدم معرفة الادارة باللوائح في دوري الدرجة الاولى بفكر (اداري) لايزال بأنظمة الدرجة الثانية. لكن بنفس الوقت هذه الادارة أطاحت بالرئيس السابق بجمعية عمومية تاريخية في رياضتنا القطرية لتسحب الثقة من رئيس وتضعها برئيس جديد وهو السيد علي المسيفري.

اذاً، هذه الادارة عملت الكثير في استخدامها صلاحيات الجمعية العمومية بتطبيقها على ارض الواقع. اما اللوائح البسيطة فتضيع جهد الفريق في جمع النقاط للبقاء في دوري النجوم.

هنا يبقى السؤال: هل احترافية إدارتي السد والغرافة بالفكر الإداري والخبرات في اللوائح اضافة الى القوانين الثابتة او المتغيرة في دورينا اكثر ذكاء من الباقين الذين لا يضعون الشخص المناسب في المكان المناسب؟ .

لان مهمة (الاداري) في النادي ليس (سد خانة) لكن مهامه كبيرة وبعيدة .

ليس الواجب عليه فقط الجلوس لمتابعة المباراة ليلحقها بالظهور الإعلامي مع الفوز او الخسارة!.

المرخية فريق في شهور قليلة ظهر في الصورة كثيرا من زوبعات ادارية الى تغييرات فنية لتتبعها تعزيزات من لاعبين مواطنين ومحترفين في الانتقالات الشتوية. كل هذه الأخطاء الإدارية تعجل في رحيلهم (للخلف دُر)!.

كارت أبيض :

ليتعلم اللاعبون من خلق اللاعب العالمي (كريستيانو) عندما تنازل عن ضربة الجزاء لزميله (بنزيما) امام (ديبورتيفو آلافيس) التي انتهت برباعية للملكي. ولَم يفعل كما يفعل لاعبو دورينا في الاختلاف على من يسدد.

مشهد شاهدناه كثيراً هذا الموسم، اما السبب فهو (غرور) بعض اللاعبين انه هو الاحق وهو (الهداف)!.

ليعلم هؤلاء المتصارعون على لقب الهداف ان (الدون) لو سدد هذه الركلة فانه سيكون الهدف رقم ٣٠٠ له في الدوري الإسباني. لكن خلق القائد جعله يرفع من روح زميله المعنوية امام ما يتعرض له من ضغوط.. (فعلا اخلاق الكبار).

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي