استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Sun 17 September 2017
  • قبل 1 سنة
  • k

كارت وردي.. مَا أَشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَةِ !

لم يعد شيء يشبه البارحة، اختلف كل شيء قلباً وقالباً . حصار جائر في يوم وليلة في أكرم الشهور رمضان .

نوايا دنيئة وأكاذيب يتفنون بها، لينكشف اليوم عن البارحة . اليوم أهل قطر أفضل من البارحة وأقوى ..ولم يعد اليوم كما البارحة.

موسم رياضي كروي قطري (لم يعد كما البارحة)؟!

*تغير اسم الدوري ليكون باسم راع ذَا قيمة محلية ودولية بنك قطر الوطني (دوري نجوم QNB)

*لم يعد اسم العسكر متواجدا لينضموا الى الأندية الأهلية بمسمى جديد ( نادي الدحيل الرياضي) .

*لم يعد هذا الموسم النجم خلفان ابراهيم (سداوي)بل عودة الابن البار الى أهل شرق النادي العربي .

وتحليق الكابتن العرباوي (خوخي بوعلام) الى الزعيم السداوي ، لنؤكد مقولة (لم يعد اليوم كما البارحة).

*لم يعد اللاعب السداوي (كأسولا) الخصم اللدود للريانيين من أبناء الزعيم بل انضم الى قلعة الرهيب في صفقة تؤكد هذا الموسم (لم يعد هذا الموسم  كما البارحة).

*لم يعد الدوري ب ١٤ فريقاً بل تقلص الى ١٢ فريقاً يتنافسون على لقب الدوري والمربع الذهبي ،ان شاء الله  لا يكون هناك منافسه على الهبوط ،حتى لا يشبه المواسم السابقة آلتي كانت منافساتها في القاع.

موسم مختلف ، حياة مختلفة نمنى النفس ان يكون التنافس مختلفاً بأسماء اندية لا تكون مجرد عدد في جدول الدوري.

ولو اكتمل عقد المربع الذهبي في نهاية الموسم بأسماء جديدة نؤكد ان (موسم الحصار ) مختلف رياضياً.

نهاية المقال: الحمد لله رب العالمين ، نحمد الله كثيراً على نعمة الحرية في كافة الاصعدة، ونحمد الله على نعمة تميم المجد الذي أكرمنا في بلادنا.

كارت عنابي:

اللهم من أراد بلادنا بسوء فأشغله بنفسه، ورد كيده في نحره، واجعل تدبيره تدميرًا عليه، واجعل هذا البلد آمناً مطمئنًا.

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي