استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • محمد حمادة
  • Thu 18 May 2017
  • قبل 1 سنة
  • 587

بن زيمة وديشان.. عود على بدء

خاطرة وريشة

عادت حليمة لعادتها القديمة.. كريم بن زيمة خارج تشكيلة منتخب فرنسا التي اختارها المدرب ديدييه ديشان والتي ستلعب ودياً ضد بارغواي وأنكلترا في 2 و13 يونيو وضمن تصفيات كأس العالم ضد السويد في 9 منه، والتي تضم 26 لاعباً.. لماذا؟
المهاجم الجزائري الأصل لم يستدعه ديشان منذ اكتوبر 2015 لأسباب لا تمت للمستطيل الأخضر بصلة، وغاب تالياً عن بطولة أوروبا 2016 والتي حل فيها المنتخب ثانياً على أرضه.. وفي معرض مبرراته لعدم اختيار مهاجم ريال مدريد، ذكر ديشان أنه يريد توفير "التوازن والإنسجام" وأنه يتحمل مسؤولية خياراته طالما أنها "تصب في مصلحة المنتخب".


صباح الأحد 14 مايو ظهرت في صحيفة "ليكيب" صورة منقولة عن الإينستغرام الخاص بزين الدين زيدان مدرب ريال مدريد والى جانبه بن زيمة ومدرب المنتخب وسان جرمان السابق لوران بلان ورئيس لجنة ترشيح باريس لاستضافة أولمبياد 2024 طوني استانغيه وذلك في مناسبة الزيارة التي قام بها الأخير الى مدريد للحصول على دعم الأيقونة زيدان فشاهدها أكثر من 315 ألف شخص خلال ساعات قليلة.. وشخصياً حسبت أن ظهور بن زيمة في الصورة قد يعني عودته الى المنتخب بعد ظهوره بمظهر مشرف مع "الملكي" في الفترة الأخيرة.. بيد أن شيئاً من هذا لم يحصل.. الكثيرون اتهموا ديشان بالعنصرية، وهناك من قد يرد من خلال الإشارة الى أن 14 من لاعبي المنتخب الجديد هم من ذوي البشرة السمراء (كيمبمبي ومندي وسيديبيه وأومتيتي وزوما وكانتيه وماتويدي وبوغبا وسيسوكو وديمبيليه ولاكازيت وليمار وأمبابيه وأريولا وبايت).


مع ذلك، نترك هذا الشق لنقيّم الوضع من الزاوية الرقمية.. بن زيمة (29 عاماً) سيخوض نهائي دوري أبطال أوروبا، مع فاران فقط، ضد يوفنتوس في 3 يونيو المقبل.. خاض 81 مباراة دولية مع 27 هدفاً ولا يسبقه إلا حارس توتنهام هوغو لوريس (87 مباراة).. وشارك في 12 مباراة من 12 في دوري الأبطال وتحديداً 877 دقيقة فسجل 5 أهداف من 17 محاولة مع تمريرتين حاسمتين وجرى 98 كلم (مقابل 10 أهداف و6 تمريرات و115 كلم و1110 دقيقة لكريستيانو رونالدو).. وفي الليغا سجل 10 أهداف ومرر 5 كرات حاسمة في 1841 دقيقة.


وماذا عن المهاجمين الآخرين في المنتخب؟ وقبل الإجابة عن السؤال فإن من حسن حظ ديشان أنه ينعم بفائض من المهاجمين الشبان وغير الشبان لدرجة أنه استغنى مثلاً عن مارسيال لاعب مانشستر يونايتد ولم يبد اهتماماً بموديست لاعب كولن مع أنه ثالث هدافي البوندسليغا (25 هدفاً) ولا ريبيري طبعاً.. هناك الإجنحة ديمبيليه (دورتموند، 20 عاماً، 6 أهداف و11 تمريرة حاسمة في 1950 دقيقة)، وبايت (مرسيليا، 30 عاماً، 4 أهداف و3 حاسمة في النصف الثاني من الموسم)، وليمار (موناكو، 21 عاماً، 9 أهداف و9 حاسمة في 2539 دقيقة)، وتوفان (مرسيليا، 24 عاماً، 15 هدفاً و1 حاسمة في 2887 دقيقة).. أما رؤوس الحربة الأربعة فهم الظاهرة أمبابيه (موناكو، 18 عاماً، 15 هدفاً و8 حاسمة في 1409 دقائق) وغريزمان (أتلتيكو، 26 عاماً، 16 هدفاً و7 حاسمة في 2325 دقيقة)، ولاكازيت (ليون، 25 عاماً، 26 هدفاً و3 حاسمة في 2325 دقيقة)، وجيرو (أرسنال، 30 عاماً، 12 هدفاً و3 حاسمة في 1195 دقيقة). 


خبرة بن زيمة الواسعة وألقابه وأرقامه واسم النادي الذي يدافع عن ألوانه وثقة زيدان به تجعل كفته راجحة.. لكن من الواضح أن حسابات الحقل البنزيمي لا تتطابق مع حسابات البيدر الشمندري (عفواً الديشاني).
 

 

      

 
 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي