استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • عبدالعزيز ابو حمر
  • Wed 08 March 2017
  • قبل 2 سنة
  • 638

الدوري المصري والإعلام «المصلحجي»!


رغم كل التجارب المريرة في السنوات القليلة الماضية، لم يفهم أحد أن معظم النار تأتي من مستصغر الشرر.. ونكاد نرى في الكرة المصرية سيناريو متكررا وخطرا.


الآن مثل السابق.. اتحاد كرة من أصحاب المصالح.. أعضاء اتحاد فضائيون، إما مقدمو برامج وإما ضيوف في برامج.. والحقيقة انها «ميزة» قد لا توجد في مكان آخر في العالم – بحسب علمي المتواضع.


الآن، الدوي متوقف إكلينيكا لسبب تافه هو "ضربة جزاء" غير محتسبة لصالح الزمالك في مباراته امام المقاصة.. لمس مدافع المقاصة الكرة بيده ولم يرها الحكم الدولي جهاد جريشة لينسحب لاعبو الزمالك ويعودوا لاستكمال المباراة وبعدها أقام مسؤولو الزمالك الدنيا ولم يقعدوها ورفض الزمالك اللعب وتدخل الأهلي على خط الأزمة.


«ضربة الجزاء» حقيقة أظهرت كيف أن كل شيء في الكرة المصرية (خفيف) و(هش)، وبرز ذات الإعلام المصلحجي المدمر الذي يبعد عن المهنية 25 سنة ضوئية.. نفس المواقف الضعيفة للاتحاد.. نفس الخوف والرعب لأعضاء المجلس.. الجميع مرتعشون من الزمالك، وهذا الرعب لسبب يحدث حقيقة في الكرة يوميا في كل مسابقات العالم وهو عدم احتساب ضربة جزاء.
ومن المفارقة، أنه في اليوم التالي لمباراة ضربة الجزاء بين الزمالك والمقاصة في الدوري المصري، كان هناك مشهد عجيب في الدوري الإنجليزي وهو باختصار (مهاجم يلمس الكرة بيده فتحتسب له ضربة جزاء!).


في مباراة سوانزي وبيرنلي احتسب الحكم أنتوني تايلور ضربة جزاء عندما ارتطمت الكرة بيد (مهاجم بيرنلي) داخل منطقة جزاء (سوانزي) - ركزوا رجاء - الكرة ارتطمت بيد مهاجم بيرنلي داخل منطقة جزاء سوانزي فاحتسبها الحكم ضربة جزاء لبيرنلي (رغم ان الكرة ارتطمت بيد المهاجم)، واعترض لاعبو سوانزي وأصر الحكم ونُفذت الضربة وأحرز بيرنلي هدفا وأصبحت النتيجة 1 - 1 في الدقيقة 20 واستكملت المباراة وفاز من فاز وخسر من خسر.


المفاجأة أن سوانزي لم يهدد بالانسحاب، مثلما فعل الزمالك، والمفاجأة الأخرى أن الإعلام هناك لم ينقسم ولم يؤيد سوانزي في الانسحاب مثلما يحدث في الإعلام المصري، والمفاجأة الأكبر أن سوانزي لم يهدد ولم يتوقف عن لعب المباريات التالية مثلما فعل ويفعل الزمالك، والمفاجأة الأكبر الأكبر أن رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الإنجليزي لم يخرج على كل الفضائيات (ليجرم الحكم) ويسترضي (الزمالك)، والمفاجأة الأخطر ان الحكم الإنجليزي لم يوقف يوما واحدا مثلما تم إيقاف (جهاد جريشة المرشح لمونديال 2018 لثلاثة شهور).. مفاجآت كثيرة حقيقة لكنها لم تشكل أي مفاجأة للعبد لله!.
 
 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي