استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Thu 16 February 2017
  • قبل 2 سنة
  • 708

من العيب والمعيب

كارت وردي 

من العيب والمعيب ان نصل في كرتنا المحلية لهذا المستوى من الظواهر السلبية المعيبة جدا لتتبعها العقوبات المخجلة جدا ولا ترتقي لاسم دوري محترفين.
لنشاهد تصريحات تدخل في الذمم والانحياز المعلن بشكل يجعل من دورينا دوري مسيرا، لا دوري نظيفا منصفا ولا عادلا بكل اتجاهاته. 
لتظهر لنا العقوبات بايقافات بعدد المباريات وبعضها بالأسابيع واخرى بالشهور ليكون اقصاها إيقافا الى إشعار آخر!!.
لكل فعل رد فعل وهذا الفعل من بعض اللاعبين او الإداريين ضد الاتحاد والتحكيم والانضباط والرابطة واحيانا برنامج المجلس.
لكل منهم سبب من هذه الأسباب: المستحقات والظلم التحكيمي وقرارات الانضباط وسوء النتائج والمحاباة للبعض.
لا يوجد احتراف في دفع المعاشات والمستحقات بشكل طبيعي كأي موظف في اجهزة الدولة رغم انهم محترفون بعقود رسمية.
هذا يولد نوعا من الانفجار لانهم رجال لديهم التزامات شخصية وأسرية ليجد نفسه شخصية مشهورة بلا أموال تدفع له.
محترف بوقف (التنفيذ) بلا مدخول حقيقي كنجم محترف من دوري النجوم. 
لنجد سمعة بعض الأندية الكبيرة (دلع) و(بذخ) في الصرف والمكافآت والالتزام في الدفع والبعض الاخر ينتظرون (فرج الله) في اخذ حقهم.
الاداري عندما يجد هذا الضغط من اللاعبين المحبطين ينفجر في الاعلام على التحكيم والانضباط والرابطة والاعلام وغيرها.
كرة القدم لدينا أصبحت على صفيح ساخن كأنها كرة ملتهبة بالنار أرسلت بعض الشرارات في مواسم ماضية كما حدث العام الماضي شرارة جمهور الريان لتكون العقوبة عليهم.
هذه السنة من اللاعبين في ارض الملعب وعلى دكة البدلاء وفي الاعلام نجد الغليان. 
كل هذه التراكمات أدت الى عدم احترام البعض وإطلاق التصريحات والبعض الاخر يعلنها ان الكرة مسيرة ولا توجد (ذمة) ولا(ضمير) لدى البعض من التحكيم وكل من لديه سلطة كروية.
الاعلام رايته بيضاء هذه السنة يتحدثون بكل صراحة ويسمون كل خطأ بكل شاردة وواردة دون (خوف) او (خجل).
الإعلامي الكبير راعي المجلس (خالد جاسم) تحدث بكل وضوح وتوبيخ فيما حدث من قبل لاعبي السد في مباراة معيذر وكذلك تحدث عن لقطة حارس الشحانية خليفة العماري اضافة الى عنترية لاعب لخويا تشيكو في مباراة الوكرة.
رغم توجيه الاتهام دائما للمجلس بأنهم مع السد ولكن تحدث عن الموقف بكل جدية أن خطأهم كبير جدااا ومعيب.
بعودة مستشار المجلس ورمانة الميزان الاستاذ ماجد الخليفي الى موقعه في صدر برنامج المجلس قالها ان حقوق اللاعبين لن تضيع و(الرابطة) دورها ضيع اللاعب ولَم يفده ليستشهد بقضية اللاعب (عبدالعزيز حاتم) وذهابه الى الغرافة.
نهاية المطاف الخلل كبير جدااا والتراكمات الكثيرة والاستثناءات الأكثر في كثير من القضايا والحقوق.. أوصلتنا الى ساحة الحرب والقتال والنزال.
من الرابح ومن الخاسر.. لا اعلم!.
ولكن كل الذي اعلمه اننا خسرنا الكثير وتراجعنا اكثر كرويا.
للأسف الشديد من سينقذنا ومن يستطيع تصحيح المسار.. لتكون كرتنا المحلية أفضل وأجمل لتحقق المتعة الكروية والمتابعة الحقيقية؟؟!!.
لا اعلم، ونحتاج سنوات من التصحيح بعد العك والانفلات الذي حصل!.

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي