استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. علاء صادق
  • Mon 13 February 2017
  • قبل 2 سنة
  • 715

انقلاب في البوندزليجا

لو تمنى أنصار بايرن ميونيخ في أروع أحلامهم سيناريو لمباريات المرحلة العشرين في الدوري الالماني البوندزليجا ما تحقق لهم ما حدث فعلا في المسابقة.. والبداية كانت في فوز متأخر جدا لبايرن ميونيخ على مضيفه انجلوشتاد بهدفين في مطلع الوقت بدل الضائع للشيلي ارتور فيدال والهولندي ارخين روبين في الدقيقتين 90 و91 بعدما اعتقد الجميع ان أصحاب الملعب انجلوشتاد قادرون على خطف نقطة التعادل السلبي.


كبرى مفاجآت الموسم حدثت في ملعب ريدبول لايبزج (وصيف المسابقة) حيث اكتظت المدرجات بجماهيره الغاضبة من الشغب المؤسف الذي تعرضوا له في لقائهم الاخير في دورتموند ومن الخسارة في تلك المباراة.. ويطمحون في فوز كبير على منافسهم هامبورج الذي يصارع من اجل الهروب من منطقة الخطر التي يعيش فيها الفريق الساحلي.. وأشارت أحداث ربع الساعة الاول الى تفوق لايبزج التام ووصوله السهل لمرمى هامبورج واهدار فرصتين مؤكدتين.. ولكن الانقلاب بدأ مبكرا على عكس سير اللعب تماما في الدقيقة 17 على يدي اليوناني كورياكوس بابادوبلوس (ظهير لايبزج السابق) برأسية كالرعد من ركلة ركنية.. وهو الثاني له على نفس النحو بعد هدفه الثمين الذي حقق الفوز في مرمى بايرليفركوزين المرحلة السابقة.. ولم تمر سبع دقائق حتى كان بابادوبلوس طائرا كالسهم نحو الكرة في ركلة ركنية أخرى ولكنه لم يصل اليها لأن زميله البرازيلي والاس سوزا سبقه اليها وسجل الهدف الثاني برأسية رعدية أخرى.. وما ان انطلق الشوط الثاني حتى عزز ارون هانت الفوز بهدف ثالث معززا امتلاك النقاط الثلاث.. والصعود خارج منطقة الخطر ولو مؤقتا.


الفوز هو الثاني لهامبورج على التوالي للمرة الاولى في الموسم الحالي.. والهزيمة هي الثانية على التوالي لريدبول لايبزج وللمرة الاولى في الموسم الحالي وهي الاولى في ملعبه.. وتجمد رصيده للاسبوع الثاني على التوالي عند 42 نقطة ليبتعد بمسافة سبع نقاط عن بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب وتتضاءل جدا فرص لايبزج في المنافسة للفوز بلقبه الاول في تاريخه.


وفي دارمشتاد كان أصحاب الملعب على موعد مع ضيف ثقيل بروسيا دورتموند الذي أنزل بهم في لقاء الذهاب أثقل الهزائم بسداسية نظيفة.. وزاد الامر صعوبة على لاعبي دارمشتاد أنهم لم يحصلوا على أكثر من نقطة واحدة في كل مبارياتهم الاخيرة الاثنتي عشرة علي التوالي وخسروا منها 11 مباراة.. ويقبعون في المركز الاخير بجدارة.. بينما يجيئ اليهم المنافس وقد حقق فوزا ثمينا على لايبزج الوصيف وصعد الى المركز الثالث.


كل المعايير السابقة انقلبت تماما في الملعب وتفوق دارمشتاد شكلا وموضوعا وفاز 2 - 1.. وزاد من المرارة على دورتموند أن الهدف الاول كان بقدم تيرنس بويد لاعب بروسيا دورتموند السابق وهو الاول له خلال عامين.. والفوز الاول لفريق دارمشتاد منذ اربعة اشهر وبدقة من 22 اكتوبر الماضي.. بينما تراجع دورتموند الى المركز الرابع بفارق 15 نقطة عن المتصدر ما يعلن رسميا خروجه من دائرة المنافسة.


ولأن المصائب لا تأتي فرادى فقد أنزل الاتحاد الالماني عقوبات عنيفة على بروسيا دورتموند بسبب احداث شغب جمهوره في المباراة السابقة في ملعبه سيجنال ادونا بارك ضد لايبزج.. وقرر الاتحاد اغلاق أكبر وأهم مدرجاته (الذي يقع خلف المرمى الشرقي ويسع لـ25 ألف متفرج ويطلق عليه لقب الحائط الاصفر) في اللقاء المقبل ضد فولفسبورج.


 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي