استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Thu 09 February 2017
  • قبل 2 سنة
  • 651

إحراج الكبار

كارت وردي

الأندية الجماهيرية تأخذ نصيب الأسد في الاهتمام والمتابعة الإعلامية اضافة الى الثناء والمدح طوال الموسم الكروي.
تخصص لهم الصفحات من مقالات، حوارات وتحقيقات في الملاحق الرياضية.
الأندية ذات التاريخ الحديث والصاعدة من دوري الدرجة الثانية، لا يحدثون الزخم والاهتمام، يمرون كسحابة صيف سريعة.


هذا الموسم في الدوري المحلي، الفريقان الصاعدان من دوري قطر غازليغ، معيذر والشحانية يستحقان الثناء والاشادة لما يقومان به من (احراج الكبار) سواء بالفوز او التعادل. 
استطاعا تضييق الخناق على البعض وتعثر البعض الاخر في المواجهات المباشرة. 
شكر لإدارة الناديين على ما قاموا به من إيجاد توليفة متماسكة بين اللاعبين.


استطاعوا تقديم شيء يذكر في المستطيل الأخضر رغم الإمكانيات المحدودة عكس البعض لديهم الأفضل من الدعم وحصيلتهم تهددهم بالهبوط لعدم التجانس وفقدان الروح.
نجد الروح القتالية متواجدة في معيذر والشحانية ضد الأندية الكبيرة قبل الصغيرة.
لا يدخلون ارض الملعب للتواجد فقط بل يتركون بصمة.
وهذا ما استفز لاعبي السد في مباراة الشحانية لنجد اللاعب حامد اسماعيل يقولها باستنكار (الشحانية لعب بروح).
كذلك معيذر امام العربي كان يستحق الفوز لا التعادل قدموا جهدا كبيرا اثناء 90 دقيقة. 


لولا الحظ السيئ لتغير شكل نظام الهبوط هذه السنة، اربعة فرق تودع (دوري النجوم) في موسم استثنائي، ولو كان الهابط فريقا او اثنين، لوجدنا بقاء معيدز والشحانية اقرب للواقع لان ما يبذلانه من مجهود في رغبتهما في البقاء واضح للعيان.
كنّا نشاهد اللاعب (مهند درجال) مع الكثير من الأندية لكن تواجده في الشحانية كان مختلفا بقوة روح وذكاء، أخرج المحترف السداوي (بغداد بونجاح) من مزاج المباراة.
بالتوفيق لكل منتسبي نادي معيذر والشحانية من إدارة ولاعبين على هذا الجهد والروح الحماسية وإظهار الكثير من المواهب التي ستخدم الكرة القطرية مستقبلا. 


كارت احمر: للاعبي الزعيم العالمي اعتادوا على الفوز بالارقام الكبيرة وامام الشحانية ظهر الشكل غير الرياضي الذي لا يمثل فريقا بحجم الزعيم.. (ضبط النفس والتواضع) امر مهم.


كارت اصفر: إنذار للجميع، الرهيب الرياني عائد بقوة لاقتناص النقاط، حذارٍ من صاحب اللقب (أنعش الدوري). 


كارت ابيض: قرار النادي العربي في إيقاف (فيفيان كواسي) لما بدر منه على لاعب معيذر ناصر النصر يستحقه بلا أدنى شك، الأفضل إعادته الى الخريطيات لانه لا يستحق ريالا واحدا لا 7 ملايين (لا اعلم من يورطكم). 


 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي